رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمات حقوقية: بيان "فودة" يؤكد تراجع حرية الإعلام

ميديا

السبت, 22 أكتوبر 2011 18:45
كتبـ أحمد السكرى:

أصدرت عدة منظمات مناهضة لانتهاكات حرية الرأى والتعبير ، بيانا استنكرت فيه الإجراءات المقيدة لحرية الرأي والتعبير فى مصر واعتبرتها في إطار سلسلة من القمع الإعلامي .

وطالبت حكومة شرف بالعمل على التحقيق في كافة الوقائع التى شابها انتهاكات لحرية الرأي و التعبير في

مصر والتى من شأنها التقيد على حرية الإعلام .
وأوضحت المنظمات للرأي العام المصري و الحكومة  المجلس العسكري القائم بإدارة شئون البلاد أن الإعلام
الحر و النزيه هو أحد ابرز ضمانات نزاهة الانتخابات ، وعليه فإنه عبر فرض المزيد من القيود المعلنة و غير المعلنة و فرض المزيد من صور الرقابة على الإعلام هو أمر من شأنه أن يشكل مؤشرا سلبيا للانتخابات البرلمانية القادمة .
وقال البيان: "إنه فيما يعد استمرارا للهجمة الشرسة على حرية الرأي و التعبير في
مصر و حرية تداول المعلومات ، أصدر الاعلامي يسري فودة بيانا صحافيا يعلن فيه توقفه عن تقديم برنامجة آخر كلام على قناة اون تي في الفضائية ، بسبب الضغوط الشديدة التى يتعرض لها و تدهور حرية الإعلام في مصر، وهو الأمر الذي بات مزعجا و مقلقاَ بشدة ، بل إن وضعية حرية الرأي و التعبير الحالية باتت أسوء مما كانت عليه قبل الثورة .

وقع على البيان كل من  مركز الحق للديمقراطية وحقوق الإنسان وجمعية النهضة الريفية ومركز شمس للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان ومركز التحرير لحقوق الإنسان.

 

أهم الاخبار