رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

التعليم تكشف حقيقة تسريب امتحان الكيمياء للثانوية العامة

أخبار وتقارير

الأحد, 03 يوليو 2022 06:35
التعليم تكشف حقيقة تسريب امتحان الكيمياء للثانوية العامةطارق شوقي وزير التربية والتعليم
كتبت- نرمين عِشرة:

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حقيقة تسريب امتحان الكيمياء للثانوية العامة فجر اليوم الأحد.

ونفى وزير التربية والتعليم ما زعمته بعض مجموعات الغش الإلكترونية بتسريب امتحانات الكيمياء للثانوية العامة قبل بدء اللجان الامتحانية.

وأكد وزير التربية والتعليم أن الوزارة اتخذت جميع الضمانات الكافية لحماية امتحانات الثانوية العامة من التسريب، مشيرا إلى أنه لم يحدث تسريبا في امتحانات الثانوية العامة عام ٢٠١٦.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن كل ما ينشر من أسئلة قبل الامتحان هو كذب وتضليل، موضحًا أن الامتحانات تدار بشكل مؤسسي وبجهات سيادية لا تسمح بحدوث التسريب.
ونوه وزير التربية والتعليم بأن وزارة التربية والتعليم تتعاون مع جهات سيادية لتأمين امتحانات الثانوية العامة منذ طباعتها حتى تسليمها للجان امتحانات الثانوية في صناديق محكمة الغلق.

ولفت وزير التربية والتعليم إلى وجود فرق جوهري بين الغش الإلكتروني والتسريب، موضحًا أن الغش ظاهرة في العالم كله وتفاقمت في العالم بسبب تطور التكنولوجيا، وأن الوزارة حظرت الأجهزة الإلكترونية داخل لجان امتحانات الثانوية العامة.

وأضاف وزير التربية والتعليم أن كل طالب يرتكب الغش الإلكتروني من خلال تهريب الهاتف أو الساعة الذكية داخل لجنة امتحانات الثانوية العامة ويصور أجزاء من الامتحان ثم يرسلها على

جروبات الغش ليعرف الإجابة، يتم ضبطه داخل اللجنة وتحرير محضر له واتخاذ الإجراءات اللازمة لحرمانه من الامتحانات.

وكانت عدد من مجموعات الغش على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق "تليجرام" قد نشرت أسئلة زعمت أنها من امتحان الكيمياء للثانوية العامة.

ويؤدي طلاب الثانوية العامة، اليوم الأحد، امتحان مادة الكيمياء للشعبة العلمية والجغرافيا للشعبة الأدبية "أوبن بوك" بنظام البابل شيت، في ألفين و89 لجنة مؤمنة ومراقبة بالمدارس.

وتستقبل لجان امتحانات الثانوية العامة الطلاب بالعصا الإلكترونية للكشف عن الأدوات التكنولوجية التى قد يستخدمها الطلاب للغش مثل: سماعات البلوتوث، الهواتف المحمولة، الساعات الإلكترونية وكروت الفيزا وغيرها.

وتطبق امتحانات الثانوية العامة نظام التقييم الجديد الذي يقيس مستوى الفهم والاستيعاب لدى الطلاب وليس الحفظ والتلقين، من خلال تطبيق نظام "أوبن بوك" على أن تكون الأسئلة اختيار من متعدد فقط.