رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عن تقرير الأمم المتحدة

(فيديو) مجدي حلمي: السيسي نجح في إعادة مصر لدورها القوي الإقليمي

ميديا

الخميس, 16 سبتمبر 2021 15:55
(فيديو) مجدي حلمي: السيسي نجح في إعادة مصر لدورها القوي الإقليميالكاتب الصحفي مجدي حلمي مدير تحرير الوفد

كتب - أحمد فايق

 قال الكاتب الصحفي، مجدي حلمي، مدير تحرير جريدة الوفد، إن تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر عام 2021  والذي أشاد بجهود مصر، إن التقرير يصدر سنويًا لكل دولة في العالم يقوموا بعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لافتًا إلى أن التقرير توقف منذ عام 2011 ولكنه عاد مرة أخرى.

 

اقرأ أيضًا: (فيديو) مجدي حلمي: المشاركة المجتمعية موجودة بمصر منذ عقود طويلة ولكنها تطورت آخر 3 سنوات

وأضاف "حلمي" خلال لقائه ببرنامج " سيدتي" المذاع عبر فضائية "التلفزيون المصري"، أن تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية عن مصر  به محطتين مهمتين جدًا، الأولى نجاح مصر في عبور أزمة كورونا بدليل أن الاقتصاد المصري كان من أقوى الاقتصاديات التي صمدت خلاله، لافتًا إلى أن المحطة الثانية هي تسجيل 5 مبادرات مصرية  في الأمم المتحدة منهما اثنتين دخلال موسوعة

جينيس للأرقام القياسية.

مجدي حلمي

وأشار إلى أن الدولة المصرية حققت بالمبادرات شيئان. الأول- الاهتمام بالريف المصري والمواطن هناك والأمر الثاني تعمير المدن وبناء الوحدات السكنية الكثيرة، لافتًا إلى أنه أصبح يوجد وفرة في عملية الإسكان بعدما كانت من أكبر المشاكل قبل عام 2011، مستطردًا أن تقرير التنمية البشرية الأخير عن مصر شهادة نجاح للدولة وللشعب الذي تحمل عمليات الإصلاح القاسية، قائلًا: "الدولة كان لازم تعمل العملية ديه بالشكل ده لأن أحد الخبراء الاقتصاديين قال إن الإصلاح الاقتصادي في مصر لا بد منه لأن الدولة وقتها كانت مثل مريض السرطان ولا بد من إزالة الورم وهذا ما فعلته الدولة".

واستطرد حلمي أن الرئيس عبدالفتاح السيسي

نجح في إعادة مصر لدورها القوي الإقليمي كما أنها أصبحت قوية، لافتا إلى أن الرئيس السيسي مهتم جدا بالشأن الداخلي؛ إذ إن مصر أصبحت تشهد كل يوم إنجازًا جديدًا  ملموس وليس مثل السابق، مستطردا أنه في عصر السيسي مصر تخلصت من العشوائيات، معقبًا: "12 حكومة فشلت في القضاء على العشوائيات".

 مجدي حلمي

 وأكمل أن الدولة أصبحت جادة في أعمالها وبالتالي ينعكس ذلك على المواطن، لافتًا إلى أنه يوجد أكثر من 30 ألف شاب مصري متطوع في مشروع حياة كريمة، بينما يوجد 25 ألف شاب في قوافل الخير وصندوق تحيا مصر، وغير الأعداد الأخرى المتطوعة في الجمعيات الخيرية، مستطردًا أن التطوع يساعد الدولة في التقارير التي تصدرها المنظمات الدولية.

وواصل مدير تحرير الوفد، أن أساس نجاح المبادرات في مصر التنسيق والتناغم بين المؤسسات والجمعيات، بالإضافة إلى تحديد المستهدفين، لافتًا إلى أن قوافل الهير كان لها بعد اقتصادي وسياسي واجتماعي، مشيرًا إلى أن الشعب المصري يثق في الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدًا أن الدولة تتخذ خطوات جيدة لمكافحة الفساد.

أهم الاخبار