رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رغم تفشي كورونا.. الشعب الفلسطيني يواصل إحياء يوم الأرض

كان زمان

الاثنين, 30 مارس 2020 10:47
رغم  تفشي كورونا.. الشعب الفلسطيني يواصل إحياء يوم الأرضيوم الأرض الفلسطيني
كتبت- صفية الدمرداش

30 مارس من كل عام يوم مشهود يُعلن فيه الشعب الفلسطيني أمام العالم استمراره في الدفاع عن أرضه ووطنه وعرضه وتأكيده على استمراره في مجابهة الاحتلال والعدوان على حقوق الشعب وتهديد وحدة أراضيه أمام العالم.

"يوم الأرض الفلسطيني" يمثل مفارقة مأسوية هذا العام ففي الوقت الذي يعاني منه البشرية جمعاء مواجهتهم لخطر فيروس كورونا الذي يهدد بقاء النفس البشرية دون تفرقة للون أو جنسية أو ديانة. بينما تتضافر الجهود العالمية لمواجهة الكورونا وتسعى القوى المحبة للسلام من أجل هذا التعاون الدولي، فإن التحالف بين نتنياهو وبين ترامب، الذي

لم يستطع أن يكتم فرحته فهنأ نتنياهو بتكشيل الحكومة حتى قبل أن تتضح معالمها، يواصل سياساته العدوانية في مصادرة الأرض والتهويد وهدم المنازل والقتل خارج إطار القانون.

من جانبها أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل إحياء الذكرى الـ44 لـ"يوم الأرض الفلسطيني"، الإثنين، عبر تظاهرات منزلية ومنصات التواصل الاجتماعي، في إطار الإجراءات الاحترازية من تفشي فيروس"كورونا".

ودعت اللجنة الشعب الفلسطيني ككل، لإحياء يوم الأرض، بسلسلة نشاطات رقمية ومنزلية، بسبب الظروف الصحية الخطيرة  نتيجة

تفشي انتشار فيروس كورونا، من أجل الحفاظ على ديمومة إحياء الذكرى الخالدة ليوم الأرض، وفي ذات الوقت الحفاظ على سلامة الجمهور العام".

تعود أحداث يوم الأرض الفلسطيني لعام 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة، وقد عم اضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب وأندلعت مواجهات أسفرت عن سقوط ستة فلسطينيين وأُصيب واعتقل المئات .

 يعتبر يوم الأرض حدثاً محورياً في الصراع على الأرض وفي علاقة المواطنين العرب بالجسم السياسي الصهيوني، حيث أن هذه هي المرة الأولى التي يُنظم فيها العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات الاحتلال بصفة جماعية وطنية فلسطينية.