رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على أبرز ملاحظات النقاد على دراما رمضان 2020

فن

الأحد, 24 مايو 2020 20:34
تعرف على أبرز ملاحظات النقاد على دراما رمضان 2020مسلسلات رمضان 2020
كتبت - نادين يوسف

عقب انتهاء الموسم الرمضاني 2020، وبعدما شهد الكثير من الجدل قبل بدأه وأثناء عرض الأعمال الدرامية، وبعد أن أصدر الجمهور كلمته على المسلسلات الرمضانية هذا العام، يجب أن نتعرف على آراء النقاد في هذا الشأن. 

 

أشاد الكثير بمسلسل ب100 وش والذي اتفق عليه الكثير من النقاد والجمهور على حد سواء وهو أمر قلما يحدث.

وأوضح الناقد محمود عبد الشكور أن نهاية المسلسل كانت ذكية وطريفة فالقبض على أحد الأفراد وخيانة فرد أخر وهروب الباقي وعلى الرغم من ذلك فهم مازالوا يغنون ويحلمون بالثروة، فالمشاهد قد يشعر بالارتياح لفشل العملية ولكنه سعيد بسبب عدم القبض على العصابة فالجمهور ارتبط بهم، وأضاف قائلًا أن مسلسل ب100 وش من أمتع المسلسلات في الفترة الأخيرة باتقانه تفاصيل النوع الذى يعمل عليه، وباتقانه لحبكات اللعبة ، وبنماذجه البشرية العجيبة والفهلوية و فى رسم الشخصيات المرحة، وفى الألعاب البصرية التى تناسب ألعاب الدراما، ما يدفعنا إلى الحديث عن " دراما كوميكس مصرية متقنة الصنع". 

 

واتفق معه في الرأي الناقد نادر رفاعي، قائلًا أن المخرجة كاملة أبو ذكري أثبتت أنها تستطيع تقديم نوع درامي مختلف وهو الكوميديا وقدمت نيللي كريم وآسر ياسين بشكل مختلف ويرجع الفضل في ذلك للسيناريو الجيد. 

 

أشاد الناقد الفني أيضًا بأداء بعض الفنانين مثل محمود حميدة وخالد النبوي في لما كنا صغيرين وبالديكور والتصوير المتميز في ليالينا 80.

 

أما الناقدة آية طنطاوي فكان رأيها أن وجود مسلسل مثل ب 100 وش يضيف نوع جديد على مستوى الكوميديا يفرض نفسه بقوة في ساحة الكوميديا، ويأكد أن كوميديا الموقف والايفيه لا تنجح دائمًا، والدليل أن جميع المسلسلات الكوميدية فشلت تقريبا و أما ب100 وش الذي لم يتوقع له الكثير نجاح كبير كان في الصدارة هذا العام وعبر تقديمه كوميديا من نوع مختلف، خفيفة، وضحك ليس فجًا. 

 

كما أضافت أن بالمقارنة بالأعوام السابقة فهذا العام

يميزه التنوع الدرامي، ودخول أنواع جديدة على المسلسلات مثل الخيالي العلمي في النهاية، والمسلسل الحربي في الاختيار، والمسلسل الرومانسي  في فرصة تانية، بالإضافة للأنواع المعتادة زي الكوميديا والميلودراما والدراما. 

 

ولكنها رأت أن أغلب الأعمال عانت من مشكلة في الكتابة بسبب إلزام الأعمال بالاستمرار لمدة 30 حلقة وهي لا تحتمل ذلك. 

 

وهو الأمر الذي اتفق معها عليه الناقد محمد عوض الشهير بأنيس أفندي فأشاد بالتنوع الشديد الذي شهده الموسم في الأعمال ما بين خيال علمي، تاريخي، حربي، وبالطبع الميلودراما والدراما.

 

ولكنه رأي  أن هناك تفاوت بين الأعمال المختلفة ولكن بشكل عام يظل الموسم ضعيف فنيًا وبالأخص على مستوى الكوميديا. 

 

أما الناقد أندرو محسن فأشاد بمسلسل اتنين في الصندوق والذي قال عنه أن في الوقت الذي يرى فيه البعض أن هذا الموسم هو نهاية لفريق مسرح مصر بسبب الضعف الكبير في مسلسل عمر ودياب بطولة مصطفى خاطر وعلى ربيع كذلك ظهور ويزو بشكل هزيل، يظهر لنا مسلسل اثنين في الصندوق ليوضح أن الإعتماد على السيناريو والمخرج أمر حتمي فلا يجب الإعتماد على خفة دم الممثل أو جماهيريته فقط. 

 

وأضاف أن العمل قد لا يكون حقق نجاح جماهيري كبير لكنه مسلسل ظريف وبه كوميديا جيدة وشخصيات وسيناريو كُتبوا بشكل جيد. 

 

أهم الاخبار