رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجزائر على موعد مع التاريخ أمام ألمانيا

مونديال البرازيل

الاثنين, 30 يونيو 2014 09:02
الجزائر على موعد مع التاريخ أمام ألمانيامنتخب الجزائر
إعداد – سامح سعيد

بذكريات موقعة خيحون الشهيرة في مونديال أسبانيا عام 1982 و في مباراة تجمع بين الرغبة في كتابة تاريخ جديد للكرة الجزائرية والثأر من المؤامرة التي تعود لأكثر من 32 عاماً ، يواجه منتخب الجزائر نظيره الألماني في العاشرة مساء اليوم الأحد على ملعب ريو بيريا بمدينة بورتو اليجري ضمن منافسات دور الستة عشر لبطولة كأس العالم بالبرازيل.

ولا شك أن مواجهة الليلة تعني الكثير للكرة الجزائرية بل العربية والأفريقية ففي حالة نجاح محاربي الصحراء في تخطى عقبة المانشافت فستكون الكرة الجزائرية على موعد مع التاريخ وتنضم لعظماء الكرة الأفريقية الذين تأهلوا لدور الثمانية بالمونديال وهم الكاميرون ونيجيريا والسنغال وغانا الذين حققوا هذا الانجاز من قبل كما سيصبح أول منتخب عربي يصل إلى تلك المرحة.
أيضا سيكون الثار أحد أهم العوامل التي ستحرك لاعبي الجزائر في مواجهة الألمان بعد المؤامرة التاريخية لألمانيا مع النمسا في كأس العالم 1982

بعدما اتفق الفريقان في مباراتهما على فوز ألمانيا بهدف يتيم لاقصاء المنتخب الجزائري.
منتخب الجزائر بقيادة مدربه البوسني وحيد خاليلودزيتش نجح خلال المونديال الحالي في كسر العديد من الارقام السلبية التي ترافقه من عام 1986 بالمكسيك حيث نجح في كسر صيام مهاجميه عن التهديف في المونديال بعدما فشل على مدار خمس مباريات متتالية في مونديال 1986 ومونديال 2010 بالكامل في تسجيل أي هدف منذ هدف جمال زيدان في مرمى إيرلندا الشمالية عام 1986 ثم كان الفوز على كوريا الجنوبية هو الفوز الأول للجزائر في كأس العالم 1982
عندما فاز الجزائريون على تشيلي 3 / 2 ثم كان إنجاز المهاجم الرائع إسلام سليماني بتسجيل هدفين في الدور الاول ليكون أول لاعب جزائري يسجل هدفين
في المونديال.
أفراح الجزائر بعد التأهل للدور الثاني لم تنقطع رغم الاستعداد للمواجهة الصعبة مع المانيا حيث بات الكل يسعى لتكرار ما حدث في مباراة خيخون الشهيرة والفوز على ألمانيا مجدداً وتفجير واحدة من كبرى مفاجأت المونديال الحالي وفي نفس الوقت تجنب عدم الظهور بمستوى ضعيف امام منتخب الماني قوي وتشوية الصورة البراقة للمنتخب الجزائري في المونديال.
ويعتمد منتخب الجزائر على كتيبة نجومه رايس مبولحي حارس المرمى المتألق وعيسى بلكلام ومجيد بوقرة ونبيل بن طالب وكمال جيلاس وسفيان فيجولي ومجاني وإسلام سليماني وياسين براهيمي وعبد المؤمن دجابو.
المنتخب الألماني كان أداؤه متبايناً خلال الدور الأول فبينما كان في القمة في المباراة الأولى أمام البرتغال جاء تعادله مع غانا ثم فوزه أمام الولايات المتحدة الأمريكية بهدف يتيم ليضع الكثير من علامات الاستفهام امام قدرة منتخب المانيا على مواصلة المشوار حتى المباراة النهائية مثلما تنبا الجميع مع انطلاقة المونديال.
وتبقى قوة منتخب ألمانيا في الأداء الجماعي الذي تشتهر به الماكينات بقيادة المدرب لوف في وجود تشكيلة تضم الحارس مانويل نوير وهوميلز ولام وشفاينشتايجر وسامي خضيرة وتوني كروس وماريو جوتزه وبودلسكي ومسعود أوزيل وتوماس مولر هداف الفريق برصيد 5 أهداف.