رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطواحين الهولندية تسعى لعبور مفاجآت المكسيك

الطواحين الهولندية تسعى لعبور مفاجآت المكسيكهولندا والمكسيك
إعداد - سامح سعيد:

في تمام السادسة مساءً بتوقيت القاهرة، سيحتضن ملعب كاستيلاو بمدينة فورتاليزا المواجهة الهامة والمرتقبة بين منتخب هولندا  أحد المدافعين عن شرف الكرة الأوروبية التي تواجه واحدة من أسوأ نكساتها الكروية في مونديال البرازيل 2014 ومنتخب المكسيك إحدي المفاجآت السارة للمونديال ضمن مباريات دور الستة عشر لبطولة كأس العالم.

وتعد المباراة تكراراً لسلسلة المواجهات الأوروبيةـ اللاتينية في البطولة، وهي المواجهات التي اكتست بانتصارات الكرة اللاتينية وهو ما يعلمه جيداً المنتخب الهولندي الذي قدم عروضاً في الدور الأول وضعته مجدداً كأحد فرسان الرهان نحو اللقب الكبير.
منتخب هولندا صعد للدور الثاني بعدما نجح في تغيير الصورة السلبية التي جاء الى البرازيل وهي في أذهان متابعي المونديال فالمنتخب الهولندي الذي قام بتغيير جلده بشكل كبير بعد خيبة الأمل الكبيرة خلال بطولة يورو 2012 حقق ثلاثة انتصارات متتالية على منافسيه في المجموعة الثانية بالدور الاول منها انتصار كاسح على حامل اللقب المنتخب الإسباني بخمسة أهداف ونجح المدير الفني لويس فان جال في تقديم نجوم جدد للكرة الهولندية منها الحارس سيلينسن والمدافع بليند نجل مدرب الفريق داني بليند وزميله ماوتنز اندي وفيلار ثم كان الاعتماد على أصحاب الخبرة في خطى الوسط والهجوم بقيادة المتألق وأحد أفضل نجوم المونديال حتى الآن ارين روين وزميله ويسلي

شنايدر ودريك كويت والمهاجم المتألق روبن فان بيرسي والمقاتل نايجل دي يونج.
وكان المنتخب الهولندي قد واصل استعداداته لخوض مباراة المكسيك بعد انتهاء مواجهته مع تشيلي في غياب برونو مارتينز اندى الذي يغيب بسبب أصابه بارتجاج في المخ، وكذلك اندي فيلار الذي أصيب بتمزق في عضلات الفخذ، وبالتالي تأكد غيابهما عن مواجهة المكسيك فيما قام الهولندي لويس فان جال بإعداد برنامج خاص للثنائي ارين روبن روبن فان بيرسي في محاولة لعدم إرهاقهما قبل المباراة المرتقبة.
وقال لويس فان جال المدير الفني لهولندا: «لا يمكن أن ندخل أي مباراة في كأس العالم، وفي أذهاننا أننا متفوقون على المنافس فهذه ستكون أولى الخطوات نحو الخسارة، تابعت منتخب المكسيك بكثير من الاحترام خلال مبارياته في البطولة فهو فريق قوي ومتزن ونقاط الضعف به قليلة للغاية لكننا سنلعب على نقاط قوتنا في المباراة.
أما منتخب المكسيك فقد أثبت أن تعثره في التصفيات لم يكن سوى كبوة عارضة للكرة المكسيكية المتألقة خلال السنوات الأخيرة ويكفي أن المنتخب المكسيكي تأهل إلى الدور الثاني دون أن يدخل مرماه سوى هدف
واحد في مباراة كرواتيا الأخيرة وهو ما يؤكد امتلاكه لأحد نجوم حراسة المرمى في البطولة وهو الحارس الرائع اوشوا وخط الدفاع بقيادة المخضرم رافائيل ماركيز ثم المتألقون جيوفاني دوس سانتوس وجواردادو وبيرالتا الذين نجحوا في تقديم تابلوهات كروية رائعة كشفت عن امتلاك المكسيك لمستقبل كروي رائع للغاية.
المشكلة الوحيدة على المستوى الفني التي ستواجه منتخب المكسيك هي غياب نجم الوسط رافائيل فاسكيز الذي تألق في مباريات المكسيك الثلاث في المونديال مما وضع المدرب ميجويل هيريرا في مأزق حقيقي لتعويض غيابه النجم الشاب ويعد فابيان هو الأقرب للتواجد في التشكيل الأساسي بعدما كان احتياطيا في الدور الأول ويشارك في الشوط الثاني.
أما ميجويل هيريرا المدير الفني لمنتخب المكسيك فقد وضحت على تصريحاته السعادة بتأهل فريقه على حساب منتخب كبير مثل منتخب كرواتيا فقال: بات واضحاً أنه في منطقتنا نتحلى بالقوة والصلابة بمرور الوقت. نستحق نفس المعاملة التي تلقاها فرق أمريكا الجنوبية وأوروبا، تعادلنا مع البرازيل ثم فوزنا على كرواتيا يثبت ما أقوله.
وقال المدرب المكسيكي: بذل الكونكاكاف جهدا طيبا ونعرف أن هناك الكثير من الجزر والفرق التي لم تشهد تطورا لكن الولايات المتحدة والمكسيك وكوستاريكا وهندوراس تقدم عملا عظيما لتصبح اكبر قيمة يوما بعد يوم. وكاتحاد نحن نتقدم من أجل أن نظهر أننا مستعدون للمنافسة مع الاتحادات القوية وأوروبا.
وعن مباراة هولندا قال ميجويل هيريرا: لدينا الطموح لمواصلة المشوار داخل كل أعضاء منتخب المكسيك، أعلم أن الهولنديين هم المرشحون لتجاوزنا في طريقهم للنهائي لكن من كان يظن أننا سنتعادل مع البرازيل ونفوز على كرواتيا؟ سنقاتل أمام الهولنديين ولدينا كل الثقة للفوز.