رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجزائر تقاتل لتحقيق الحلم العربى أمام الروس

مونديال البرازيل

الخميس, 26 يونيو 2014 08:17
الجزائر تقاتل لتحقيق الحلم العربى أمام الروس
إعداد ــ سامح سعيد:

تنتظر الجماهير العربية «على أحر من الجمر» مباراة المنتخب الجزائرى مع روسيا لتحقيق إنجاز طال انتظاره لأكثر من 32 عاماً عندما يلعب لقاءه الأخير فى الدور الأول للمجموعة الثامنة على ملعب بايخادا بمدينة كورتيبا وهى المباراة التى ينتظرها عشاق كرة القدم فى العالم العربى من المحيط للخليج.

ويسعى منتخب الجزائر لبلوغ الدور الثانى للمرة الأولى فى المونديال منذ مشاركاته عام 1982 بإسبانيا بجيل لا ينسى من اللاعبين بقيادة النجم رابح ماجر والنجوم صلاح عصاد والأخضر بلومى وعلى فرجانى وتاج بن صولة وغيرهم من النجوم الكبار الذين فشلوا فى تحقيق إنجاز الصعود للدور الثانى ليأتى جيل آخر بعد 32 عاماً بقيادة النجم سفيان فيجولى والمهاجم الشاب الرائع إسلام سليمانى والحارس رايس مبولحى والمدافع مجيد بوقرة وزميله رفيق حليش يسعى خلف حلم الدور الثانى بكأس العالم والذى بات على بعد 90 دقيقة من منتخب الجزائر أمام منتخب روسى متواضع.
وسيكون المنتخب الجزائرى حال تأهله للدور الثانى

هو ثالث منتخب عربى يحقق هذا الإنجاز بعد منتخب المغرب الكبير عام 1986 بالمكسيك بجيل لا ينسى من اللاعبين بقيادة الحارس بادو الزاكى وعزيز بودربالة والتمومى والبويحياوى ولامريس والضلمى وكريمو وعبدالرازق خيرى ومنتخب المملكة العربية السعودية المتألق عام 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية. منتخب الجزائر قدم واحدة من أجمل عروضه فى تاريخ المونديال عندما تمكن من دك شباك منتخب كوريا الجنوبية بأربعة أهداف مقابل الفوز الجزائرى على كوريا الجنوبية وضع المنتخب الجزائرى فى موقف أكثر من رائع قبل مواجهة روسيا، حيث بات منتخب الخضر فى حاجة لتحقيق التعادل فقط لبلوغ الدور الثانى ومرافقة منتخب بلجيكا المتصدر وهو أمر يبدو سهلاً أمام منتخب روسيا فى حالة استمرار المدير الفنى وحيد خاليلودزيتش فى المغامرة الهجومية وعدم العودة للأسلوب الدفاعى الذى اعتمد عليه فى مباراة بلجيكا
الأولى.
على الجانب الآخر، لا يبدو منتخب روسيا فى مستوى جيد للتغلب على المنتخب الجزائرى فالمنتخب الروسى خلال مباراتيه أمام كوريا الجنوبية وبلجيكا ظهر عاجزاً تماماً من الناحية الهجومية ولا يوجد لديه أى إبداع فى هذا الجانب وحاول فابيو كابيلو، المدير الفنى لمنتخب روسيا، الاعتماد على الهجمات المرتدة أمام بلجيكا إلا أن تواضع مهارة لاعبيه حرمهم من استغلال عدد من الفرص أمام مرمى كورتوا حارس بلجيكا وأتلتيكو مدريد الإسبانى.
«فابيو كابيلو» كان واضحاً عليه التفكير فى مباراة الجزائر بمجرد نهاية مباراة فريقه أمام بلجيكا، حيث أكد أنه لا بديل الآن عن الفوز على المنتخب الجزائرى لبلوغ الدور الثانى وأن مجرد التفكير فى الخروج من الدور الأول فى المونديال أمر يحبطه للغاية خاصة أنه جاء إلى كأس العالم من أجل تقديم صورة جيدة عن الكرة الروسية قبل استضافة النسخة القادمة عام 2018 بروسيا.
وقال «كابيلو» فى تصريحات قبل مباراة الجزائر: لدينا مهمة محددة فى تلك المباراة وهى الفوز بأى نتيجة لحسم بطاقة الصعود لمصلحتنا حال عدم فوز الكوريين على بلجيكا. تبدو المهمة صعبة أمام منتخب جزائرى قوى لا تبدو به نقاط ضعف كثيرة إلا أن المباريات الحاسمة تحتاج لأسلوب محدد لحسمها وهو ما سأقوله للاعبينا.