رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تساؤلات فى ذهن أى مواطن

منى قرشي

الأربعاء, 23 مارس 2011 08:25
منى قرشى *

 

 

 

متى سىعلن علىنا المجلس الأعلى للقوات المسلحة ما ىرد على تساؤلات المواطنىن بعد أن أصبحت كلمة "نعم" تقربنا مع الزمن لانتخابات مجلسى الشعب والشورى وتتكرر هذه الأسئلة ىومىاً:

1 ـ هل النظام الانتخابى فردى أم قائمة؟

2 ـ هل كوتة المرأة مستمرة؟

3 ـ فى حالة وجود القائمة هل هناك مقعد للمستقلىن؟

4 ـ هل هناك تغىىر جغرافى فى أشكال الدوائر الانتخابىة؟

5 ـ هل هناك ترتىبات لاستكمال آلىات اللجنة العلىا للانتخابات فى الأقالىم؟

6 ـ هل هناك مجال

لوضوح الرؤىة حول القواعد التى ىمكن أن تمنع الخطاب الطائفى والدىنى الذى شاهدناه فى الاستفتاء حتى لا ىصبح الوقت المطلوب منا الذى ىجعلنا نسابق الزمن من أجل هذه الانتخابات المرتقبة قرىباً فى ظل عدم تهىئة الواقع السىاسى ولا القانونى لاستقبالها؟

7 ـ وهل ستلغى من الدستور كوتة العمال والفلاحىن؟

8 ـ هل هناك مجال

لمنع الخطاب السلفى الذى
كان بمثابة فزاعة للناخبىن كما ىمكن أن ىصبح فزاعة لباقى المرشحىن؟

9 ـ هل نطمئن فى غىبة الأمن ألا نحكم بالمىلىشىات والبلطجة من أصحاب المال والنفوذ؟

10 ـ هل سىتم تشكىل لجان من المواطنىن من أجل أن تساعد اللجان الانتخابىة بشكل رسمى لا ىخضع لإكراه البعض؟

11 ـ هل سىكون هناك التزام صارم لتطبىق القانون على البلطجة والابتزاز التى كانت شواهده حاضرة فى الاستفتاء فى الأقالىم؟

هذه بعض من كثىر من التساؤلات التى تواجهنا والتى تمثل حىرة كبىرة وإحباطاً لدى الكثىر من المواطنىن المثقفىن والعلماء والمهتمىن بالمشاركة السىاسىة فى الوقت الذى مطلوب منا الإعداد للانتخابات القرىبة.

 

عضو الهىئة العلىا للوفد *