رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"روميو وجولييت" بنسخة سورية عبر سكايب

منوعات

الاثنين, 06 أبريل 2015 17:35
روميو وجولييت بنسخة سورية عبر سكايب
القاهرة – بوابة الوفد

بعد أكثر من أربعة أعوام من النزاع في سوريا، ظهر إلى النور عمل مسرحي قديم لروميو وجولييت لكنه جاء بنسخة سورية ليروي قصة طفل سوري جريح حرب، لاجئ في الأردن، يتبادل أطراف الحديث عبر سكايب مع حبيبته جولييت المحاصرة في مكان ما في محافظة حمص وسط سوريا.

وعرضت المسرحية على سطح بناية في عمان تستخدم كمركز لعلاج وتأهيل ضحايا النزاع في سوريا، حيث يعالج

إبراهيم بطل المسرحية الذي يؤدي دور روميو، الطفل ذو الـ12 عاما والذي قتلت والدته وثلاثة من إخوته في قصف النظام على ريف دمشق عام 2014 ونجت ساقه اليمنى من البتر وخضعت لثلاث عمليات جراحية ولاتزال تنتظر عمليتين.
وارتدت جولييت (14 عاما) المحجبة، التي لم يتم الإفصاح عن اسمها الحقيقي خوفا على حياتها، القناع
كي لا يتم التعرف على شكلها الحقيقي.
وتأخر عرض المسرحية ساعة كاملة، كما اضطر الممثلون إلى التوقف عدة مرات، بسبب انقطاع الإنترنت.
وكل شيء في المسرحية حقيقي من حصار ومعاناة إلا قصة الحب التي جمعت روميو بجولييت، فهم لا يعرفان بعضهما البعض، ولم يلتقيا إطلاقا.
واقتبس مخرج المسرحية، الممثل السوري نوار بلبل، سبعة مشاهد من المسرحية الأصلية، أما المشهد الثامن والأخير فأضافه للنص، وتضمن صرخات للأطفال المحاصرين في حمص، في آخر المسرحية "كفى موت، كفى دم، كفى قتل، نريد أن نعيش مثل كل باقي البشر".