هولى ماديسون تكشف عن مرارة حياتها كفتاة بلاى بوى

منوعات

الأحد, 22 مارس 2015 06:56
هولى ماديسون تكشف عن مرارة حياتها كفتاة بلاى بوى
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ نرمين حسن:

نفت هولى ماديسون نجمة مجلة بلاى بوى السابقة أنها كانت تعيش حياة سعيدة وفاخرة عندما كانت تعيش فى قصر بلاى بوى مع مؤسس مجلة بلاى بوى الشهيرة هيوج حفنر.

وأوضحت فى حوار لها مع صحيفة يو أس ويكلى، أنها كانت تعيش فى بؤس واكتئاب واحباط مستمر لدرجة أنها فكرت فى الانتحار والتخلص من الحياة التى تحياها فى هذا القصر الفاخر.

وكشفت هولى عن حياتها الحقيقية فى الكتاب الذى أصدرته مؤخرا عن تلك الفترة من حياتها بعنوان «فى عمق جحر الأرنب: مغامرات غريبة وقصص

تحذيرية من فتاة بلاى بوى السابقة». كما كشفت هولى فى حوارها بمناسبة صدور الكتاب أنها اعتقدت بأن بانتقالها إلى القصر الفاخر الشهير ستعيش حياة الأحلام ولكنها فوجئت أن حياتها تحولت إلى كابوس مستمر وجحيم فقدت خلاله هويتها وتقديرها لذاتها وكرامتها وأملها فى المستقبل، ما دفعها لقضاء يوم فى البانيو تفكر فى الانتحار.
وتكشف «هولى» فى كتابها أنها اضطرت لتعيش وفق القواعد الصارمة المقررة فى القصر التى تحارب طموحاتها والتى
اعتبرت طعنة فى الظهر، وأوضحت هولى أنها اشتهرت فى عام 2005 من خلال مسلسل «فتيات الجيران» مع بريدجيت ماركوارد وكيندرا ويلكينسون باعتبارهن الصديقات الشقراوات الثلاث لهيوج حفنر ويمثلن فتيات الجيران، وروت تفاصيل حياة الفتيات الثلاث فى منطقة هولمبى هيلز الفاخرة بلوس أنجلوس حتى توقف المسلسل فى 2010.
خلال التصوير كانت هولى الفتاة الأولى لدى حفنر والوحيدة التى تتشارك غرفة نومه مع غرفتها، واعترفت هولى بأن الأمر لم يقتصر على العمل لصالح المجلة بل أضطرت أيضا لإجراء جراحات تجميلية لتكبير الثدى وإصلاح الأنف وصبغ شعرها باللون الأصفر.
وأعربت هولى عن سعادتها بنشر الكتاب ليتشارك الجميع تجربتها الإنسانية ولتحذر العديد من الفتيات من أوهام الحياة السعيدة فى القصور الفاخرة.