خطأ فنى يرعب ضحايا جرائم بولاية أوريجون

منوعات

السبت, 21 مارس 2015 16:24
خطأ فنى يرعب ضحايا جرائم بولاية أوريجونصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد

طرأ عطل فني على شبكة الإنذار بإدارة السجون، في ولاية أوريجون الأميركية ليلة السبت، ماتسبب في إطلاق الآلاف من رسائل التنبيه لضحايا الجرائم، تفيد بأنه سيطلق سراح مرتكبي الجرائم عما قريب.

وقالت إدارة السجون في بيان إن عطلا طرأ على شبكة بلاغات المعلومات اليومية لضحايا الجرائم خلال أعمال الصيانة الدورية ماتسبب في إصدار "عدة رسائل تنبيه للضحايا على سبيل الخطأ".
وأضاف البيان أن شركة "أبريس"، المتعاقدة على أعمال الصيانة، تعكف على إصلاح

المشكلة، وسترسل رسائل تنبيه لكل من تلقى بلاغ اكاذبا.
وتابع البيان: "تعتذر إدارة السجون وأبريس عن هذه البلاغات الكاذبة وتعلن التزامها باصلاح الخلل بأسرع وقت ممكن".
من جانبها، قالت صحيفة "أوريجونيان"، نقلا عن إليزابيث كريغ، المتحدثة باسم إدارة السجون، إن شبكة الإنذار أرسلت نحو 8 آلاف رسالة تنبيه على سبيل الخطأ.
وقالت محطة التلفزيون المحلية (كيه جي دبليو-تي في) إن أحدى الرسائل
تضمنت أن القاتل المدان الشهير وورد ويفر الثالث -الذي يقضي حكما بالسجن مدى الحياة في أعقاب إدانته عام 2004 بقتل فتاتين- سيفرج عنه.
وقالت بريا داي لمحطة التلفزيون المحلية بعد تلقيها رسالة بأن قاتل قريبها سيفرج عنه "إنه أمر مرعب يبعث على الانزعاج البالغ".
وتسمح شبكة المعلومات هذه للمجني عليهم، والجمهور، بمتابعة مواعيد الإفراج المقررة عن المدانين المودعين بسجن المقاطعة، وبالمنشآت العقابية الحكومية للشبان والبالغين، أو أولئك ممن يخضعون لقيود المراقبة المجتمعية.
ونقلت وكالة "رويترز" عن البيان أن ولاية أوريجون كانت أطلقت هذه الخدمة عام 2001، لتصبح الولاية الأميركية رقم 11 التي تقوم بذلك.