3 رجال يخوضون تجربة الحمل تضامناً مع الأمهات

منوعات

الخميس, 19 مارس 2015 14:29
3 رجال يخوضون تجربة الحمل تضامناً مع الأمهاتالرجال الثلاثة يخوضون تجربة محاكاة الحمل
القاهرة - بوابة الوفد:

خاض 3 رجال تجربة فريدة من نوعها تحاكي عملية الحمل لدى النساء وذلك بارتداء بطون صناعية شبيهة ببطون الحوامل.

وتزن البطن حوالي 15 كيلو جراما، مع الزيادة تدريجيا خلال هذه التجربة التي ستنتهي بعد شهر. وقد صمم هذا البرنامج للضغط على المثانة والمعدة والرئتين، مما يسبب انتفاخ البطن والعجز في الحصول على الراحة.
ووافق الرجال الثلاثة، بريتس ستيف، وجوني بيجنز، وجيسون براملي، على خوض التجربة بعد أن قرأوا كتابا بعنوان «كتاب الأم» وناقشوه سويا.
وقال بريتس ذو الـ 46 عاما إنهم قرروا خوض التجربة لكي يؤججوا مشاعر تقديرهم واحترامهم لجميع الأمهات الحوامل، وما يتعرضن له من صعوبات صحية ونفسية وبدنية خلال فترات حملهن، فقرروا ارتداء البطون الصناعية طوال الوقت لمدة شهر.
وأضاف أنهم لا ينزعون بطونهم الصناعية حتي في فترات النوم،

«فهي ملازمة لأجسادهم 24 ساعة في اليوم».
أما جوني ذو الـ 45 عاما فقال إن التجربة أشبه بمشهد من فيلم الرعب «طارد الأرواح الشريرة» إذ كان زملاؤه ينظرون إليه في العمل وهو يئن ويتلوى من شدة الألم الذي ينبع من آلة تحاكي إلكترونيا الانقباضات، وهذا ربما فيه تشابه مع نهاية ولادة حقيقية.
وقال جيسون البالغ 44 عاما إنه شعر وكأن الداخل تغير إلى الخارج، مضيفا أن التجربة متعبة وقد استنزفت كل طاقته.
وأنشأ الرجال الثلاثة موقعاً الكترونياً لتوثيق تجربتهم، وما يتعرضون له خلالها، بعنوان «3PregnantDads.com».
وقال ستيف: إنه وجد في هذه التجربة الغريبة بعض الشيء وسيلة للتعبير عن حبه وإعجابه بأمه وزوجته.
وقد شاركه الرأي صديقاه معتبرين أن هذه التجربة أفرزت كمية كبيرة من الحب والاحترام التي يكنها الرجال لأمهاتهم وزوجاتهم.