4 أمريكيين تحت المراقبة بسبب الايبولا

منوعات

الاثنين, 16 مارس 2015 17:31
4 أمريكيين تحت المراقبة بسبب الايبولا
االقاهرة – بوابة الوفد

وصل أربعة أميركيين يحتمل كونهم مصابين بفيروس إيبولا المميت في سيراليون إلى الولايات المتحدة ووضعوا تحت المراقبة في المركز الطبي لجامعة نبراساكا.

وقال المتحدث باسم المستشفى تيلور ويلسون الأحد إن الأطباء سيتابعون حالتهم 21 يوما لرصد ظهور أي أعراض للإيبولا.

وأوضح ويلسون قائلا "هم ليسوا مرضى وليسوا ناقلين للعدوى."

كما أعلنت معاهد الصحة الوطنية في ماريلاند عن وصول أميركي يعمل في مجال الرعاية الصحية في حالة خطيرة بعد أن اثبتت التحاليل إصابته بالإيبولا أثناء وجوده في سيراليون.

والأشخاص الذين وضعوا تحت الرقابة في نبراسكا هم من بين عشرة مواطنين أميركيين على الأقل نقلوا جوا إلى الولايات المتحدة من إفريقيا بعد الاشتباه في إصابتهم بالمرض أو مخالطتهم لمريض

بالإيبولا في سيراليون.

وقالت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها السبت إن نقل هؤلاء الأفراد تم من خلال رحلات طيران خاصة وأنه سيتم تسكينهم قرب المركز الطبي لجامعة نبراسكا أو معاهد الصحة الوطنية في ماريلاند أو مستشفى ايموري الجامعي في أتلانتا.

ورغم أن المرض تسبب في وفاة نحو 10 آلاف شخص في سيراليون وليبيريا وغينيا لم تظهر سوى حالات معدودة في الولايات المتحدة وإسبانيا وبريطانيا كلهم تقريبا أصيبوا بالمرض في غرب إفريقيا.

وثار جدل في الولايات المتحدة حول ضرورة فرض عدد من الولايات الأميركية حجرا صحيا على العاملين في المجال الطبي العائدين من بلدان غرب إفريقيا التي يجتاحها الإيبولا وما إذا كان ذلك سينفر المتطوعين.