الواقع والمأمول فى طب المخ والأعصاب بالتأمين الصحى

منوعات

الاثنين, 16 مارس 2015 07:33
الواقع والمأمول فى طب المخ والأعصاب بالتأمين الصحى
القاهرةــ بوابة الوفد:

نظم مستشفي مدينة نصر للتأمين الصحي المؤتمر السنوي الأول لطب المخ والأعصاب تحت عنوان «الواقع والمأمول في طب المخ والأعصاب بالتأمين الصحي». تحت رعاية الدكتور/ عادل عدوي وزير الصحة والسكان والدكتور/ علي حجازي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين

الصحي وبالتعاون مع شركة ميرك الألمانية للأدوية يتضمن المؤتمر جلسات عمل لمناقشة مرض التصلب المتعدد والسكتة الدماغية وحاضر فيها لفيف من كبار أطباء المخ والأعصاب في مصر.
ووفقاً لتقارير منظمة  الصحة العالمية يُقدّر معدل الإصابة بالتصلب المتعدد 3 أشخاص من كل 100.000 شخص ما بين سن العشرين والأربعين عاماً وفي مصر يتراوح عدد

الإصابات بهذا المرض من 20 إلى 40 ألف مصاب. ويأتي المرض على شكل نوبات ويؤثّر على النظام العصبي المركزي ويمكن أن يتسبّب في العديد من الأعراض إذا أهمل المريض العلاج، من بينها اضطرابات بصرية وضعف في العضلات وصعوبات في التوافق العصبي والقدرة على الكلام. وكذلك يسبب ضعفاً في الحركة و قد يؤدى إلى عجز كامل عن الحركة في الحالات الأكثر حدة.
وصرح الدكتور/ عماد جريس، المدير التنفيذي لشركة ميرك على هذا التعاون نحرص علي التعاون مع كافة
الجهات المعنية لتوفير العلاج لمرضي التصلب المتعدد والمشاركة في تدريب وتأهيل الكوادر الطبية المتميزة في هذا المجال. ويسعدنا أن نكون جزءاً من هذا المؤتمر الهام لإلقاء الضوء علي أحدث الطرق العلاجية والخدمات الطبية المقدمة لمرضي التصلب المتعدد في مصر.
ويُعد Rebif- Interferon B1A تحت الجلد واحداً من أكثر الأدوية فعالية لعلاج التصلب المتعدد علي مستوي العالم وهو أحد عقارات الانترفيرون المستخدمة لعلاج مرض التصلب المتعدد التي تقدمها  الهيئة العامة للتأمين الصحي للمرضى المترددين عليها. بالرغم من عدم وجود علاج تام للمرض، إلا أن العقار يساهم بشكل كبير في الوقاية من تكرار حدوث نوبات المرض ويحد من تأثيره علي المخ، بالإضافة إلي تأخير احتمالات إصابة المريض بالإعاقة وعدم القدرة علي المشي أو الحركة، ولكن بشرط التشخيص المبكر للحالة.