دراسة: خبز الشعير غذاء ودواء لمرضى السكر

منوعات

الأحد, 15 مارس 2015 18:33
دراسة: خبز الشعير غذاء ودواء لمرضى السكر
الدقهلية – بوابة الوفد - محمد طاهر

قدمت الزهراء محمود مطاوع، مدرس بقسم الصناعات الغذائية بكلية الزراعة بجامعة المنصورة، دراسة عن علاج جديد طبيعي من القمح للعديد من الأمراض التي انتشرت في الآونة الأخيرة.

وأدت الأمراض إلى تفاقم المشكلات الصحية والاقتصادية المترتبة على تدهور المستوى الصحي، وتكلفة الرعاية الطبية للمرضى بهذه الأمراض المزمنة بجانب تزايد استيراد القمح لتغطية الاستهلاك المحلي، لذلك كان الاحتياج إلى توفير بدائل صحية لمنتجات القمح متاحة لتغذية المستهلك العادي والمرضى المصابين بالأمراض مثل السكر والقلب وارتفاع الكوليستيرول.

وأوضحت الدراسة أن المصابين بداء السكري أكثر عُرضة لتفاقم مرض القلب وارتفاع مستوى الكوليستيرول لذلك فإن الخبز الغني بالألياف يقدم لهم وقاية مزدوجة لمنع تفاقم داء السكري من ناحية، ولمنع مضاعفاتها لوعائية والقلبية من ناحية أخرى.

ويعتبر الشعير أقدم مادة استعملها الإنسان في غذائه وقد جاء ذكر الشعير في القرآن والسنة النبوية، وقد ثبتت له العديد من الخصائص الطبية المتعلقة بالأمراض الميتابوليزمية مثل خفض معدل السكر في الدم وخفض الكوليسترول نظرا لمحتواه من المركبات الفعالة حيويا العديدة وأهمها البيتا جلوكان وهو من الألياف الغذائية الذائبة.

وتم اختبار تأثير الخبز المصنوع من دقيق شعير كامل على مستوى الحالة الصحية لمرضى السكر المتزامن مع ارتفاع الكولسترول في نموذج لفئران مصابة بالسكر من النوع الثاني مع ارتفاع متوسط لكولسترول الدم وكذلك دراسة مدى إمكانية إدخال دقيق الشعير في صناعة الخبز البلدي المستهلك ضمن

الغذاء التقليدي.
أظهر خبز الشعير الكامل ارتفاعا ملحوظا في محتواه من البيتا جلوكان وساعدت عملية الخبيز في زيادة ذوبانية البيتاجلوكان وبالتالي زيادة فعاليته الحيوية.

وبدراسة التأثير الخافض لمستوى سكر الدم لألياف الشعير في الفئران المصابة بمرض السكر من النوع الثاني أظهرت التغذية على خبز الشعير الكامل قدرة كبيرة في تنشيط إفراز الأنسولين والذي سجل ارتفاع 47% في مستوى الأنسولين في الدم بعد مضي 8 أسابيع من التغذية وخفض نسبة الكوليسترول الكلي بمعدل انخفاض قدرة 7% عن بداية التجربة.

بالنسبة لمحتوى الكوليسترول من النوع الجيد فقد أدت التغذية على خبز الشعير الكامل إلى ارتفاع ملحوظ فيه بأعلى نسبة بين المعاملات الأخرى 41%. وعلى العكس سجلت معاملة خبز القمح أعلى نسبة انخفاض في محتوى الكولسترول المرتفع الكثافة 7% مقارنة ببداية التجربة.

وسجلت وظائف الكبد تحسنا ملحوظا والتي بعد المعاملة بخبز الشعير الكامل يليه خبز 50% شعيرا ولم يحدث تحسن بتأثير التغذية خبز القمح الكامل.

وتؤكد الدراسة أن استخدام الخبز البلدي المصنوع من دقيق الشعير الكامل في التغذية له فاعلية كبيرة لخفض مستويات السكر والكولسترول في الدم وتحسين ليبيدات الدم نوعيا وكميا وكذلك تحسين وظائف الكبد والبنكرياس وعليه تحسن الحالة الصحية عامة لمرض السكر من النوع الثاني المتلازم مع ارتفاع الكولسترول لذا توصي الدراسة باعتماد خبز الشعير الكامل لتغذية مرضى السكر خاصة وتقليل المخاطر الصحية لمرضى الأمراض عامة.