رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمراض العيون التي تصيب طفلك أثناء الدراسة

منوعات

الاثنين, 09 مارس 2015 07:40
أمراض العيون التي تصيب طفلك أثناء الدراسة
القاهرة- بوابة الوفد- مصطفى دنقل:

يتعرض الأطفال في المدارس للعديد من الأمراض عن طريق العدوي من أهم هذه الأمراض أمراض العيون.

تقول الدكتورة لبنى محمد خزبك أستاذ طب وجراحة العيون بقصر العيني واستشاري عيون الأطفال والحول قد يصاب الطفل بالتهاب صديدى بالعين وتكون أعراضه عبارة عن احمرار شديد بالعين مع تورم بالجفون قد تصل لدرجة عدم استطاعة الطفل ان يفتح عينه مع احمرار شديد بالجفون وإفرازات صديدية صفراء او تميل للون الأخضر وهذا النوع من الالتهابات يكون شديد العدوى وينتقل عن طريق اللمس او استعمال الأدوات الخاصة بالطفل أو النوم فى فراشه لذلك يجب على الأم ألا ترسل طفلها إلى المدرسة فى هذه المرحلة من المرض

كما تتجنب استعمال أفراد الأسرة متعلقات الطفل المصاب كالمناديل والفوط وعدم النوم في فراشه كذلك غلي وتعقيم متعلقاته حتى تمام شفائه ويجب عليها الإكثار من غسل وجه الطفل ويديه باستمرار بالماء الدافئ والصابون وإزالة الإفرازات الصديدية من عينه مع الغسل الدايم ليديها حتى لا تصاب هي ايضا بالعدوى مع عرض الطفل على الطبيب المختص لوصف العلاج المناسب للحالة.
وتضيف الدكتورة لبنى خزبك أن أمراض حساسية العين من الأمراض المنتشرة بين أطفال المدارس ويسببها عوامل جوية مثل أشعة الشمس والأتربة والنباتات خصوصا فى شهور الربيع والصيف حيث
تزداد درجة الحرارة وأعراضها احمرار بالعين مع حكة شديدة ودموع كثيرة وفى الحالات الشديدة يضطر الطبيب المعالج إلى وصف بعض القطرات التى تحتوى على مادة الكورتيزون لتهدئة العين.
وتنصح الدكتورة لبنى خزبك الأم باتباع تعليمات الطبيب جيدا من حيث مدة استخدام العلاج حيث ان هذا العلاج فى حالة الاستخدام الخاطئ يؤدي إلي الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل المياه الزرقاء والمياه البيضاء واستعمال كمادات الماء البارد مع القطرات المضادة للحساسية يحسّن كثيرا من الحالة وارتداء نظارة شمسية يحمي العين من أشعة الشمس الضارة وأمراض الحساسية غير معدية.
ويجب توعية أطفال المدارس بخطورة اللعب بالأشياء الحادة أو قذفها علي زملائهم مثل الأقلام والمساطر والبراجل الهندسية أو الضرب فى منطقة الوجه لأن هذا قد يؤدي إلى انفجار فى العين أو نزيف داخل العين وقد يصاب الطفل بالعمى الشديد لذلك التوعية والرقابة على الأطفال ضرورية.