رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفى أورام الأطفال 57357 توقع

مذكرة تفاهم لنشر الوعي بمرض السرطان

منوعات

الاثنين, 09 مارس 2015 07:38
مذكرة تفاهم لنشر الوعي بمرض السرطان
القاهرة – بوابة الوفد

قام مستشفى سرطان الاطفال 57357 بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة رويال فيليبس العالمية فى مجال الابتكارات التكنولوجية بقطاع الرعاية

الصحية للتوعية بخطورة ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان في مصر، بالإضافة لدعمها للمبادرة القومية للتوعية بمرض السرطان التي أطلقها المستشفى، لتشجيع المواطنين على الكشف المبكر عن المرض وتحسين مستوى الرعاية الصحية المقدمة للأطفال المصابين بالمرض في مصر.  
فطبقاً لأحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإنّ عدد المصريين الذين يموتون نتيجة الإصابة بأمراض غير معدية مثل أمراض القلب والسرطان تتصاعد بشكل ثابت فحوالي 50% من المصريين الذين يموتون نتيجة الإصابة بأمراض غير معدية يكون السبب الرئيسي في الوفاة إصابتهم بأمراض شرايين القلب بينما يساهم السرطان بنسبة 14% من إجمالي هذه الحالات.       
ويقول الدكتور/ هاني حسين الرئيس التنفيذي لمستشفى سرطان الأطفال 57357 يتمثل طموحنا الرئيسي في تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية للأطفال المصابين بالسرطان، وستساعدنا تلك الشراكة مع فيليبس، من خلال مذكرة التفاهم التي وقعناها، على زيادة جهودنا الرامية لزيادة التوعية بخطورة المرض في مصر والتأكيد على أهمية الكشف المبكر عن السرطان، وهو العامل الأهم لتحقيق نسب شفاء مرتفعة.
ويضيف الدكتور/ شريف أبوالنجا نائب مدير

مستشفى 57357 للبحوث والشئون الأكاديمية والعلاقات الخارجية تصل معدلات الشفاء من السرطان بين الأطفال في مصر والشرق الأوسط في أفضل حالاتها من 20 إلى 30% وهو معدل منخفض جداً مقارنة بمعدلات الشفاء التي تحققها الدول الغربية. إنّ هذه الأرقام والإحصائيات تشير بشكل واضح إلى وجود قصور شديد في الموارد والخبرات التي نحتاجها لعلاج سرطان الأطفال في المنطقة وصولاً إلى معدلات الشفاء العالمية ، ولكن وصلت نسب الشفاء في مستشفى ٥٧٣٥٧ إلى ٧٢٪.
إنّ التعرف على الأسباب الرئيسية المؤدية للإصابة بالسرطان والكشف المبكر عنه يُعدان من أهم الخطوات الواجب اتخاذها لمكافحة السرطان. وهناك العديد من أنواع السرطان التي تزيد فيها احتمالات الشفاء بشكل كبير إذا تم الكشف عنها مبكراً، جنباً إلى جنب مع تلقيها للعلاج المناسب ولفترات زمنية محددة. وطبقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإنّ 30% من الوفيات الناتجة عن السرطان كان من الممكن تلافيها إذا تم تعديل أو تجنب عوامل الخطر المسببة للمرض بما في
ذلك التدخين واستخدام منتجات التبغ، والسمنة والنظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني.
ويقول محمد مصطفى مدير عام قطاع الرعاية الصحية في شركة فيليبس شمال شرق افريقيا إن رؤيتنا لتطوير عدد من الابتكارات ذات التأثير الواسع في مجال الرعاية الصحية لن تتحقق سوى بالتعاون مع شركائنا من كبرى مؤسسات الرعاية الصحية مثل مستشفى سرطان الأطفال 57357 في مصر  يموت كل عام أكثر من 70% من الأطفال المصابين بالسرطان، فمن خلال رعايتنا للمبادرة القومية للتوعية بمرض السرطان، تعمل فيليبس على رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين المصريين وتوعيتهم بالعوامل المسببة لهذا المرض. بالإضافة لذلك تسعى فيليبس للمساهمة في تحسين مستوى الرعاية الصحية المقدمة في هذا الصرح الهام من خلال تقديم أحدث تطبيقاتها التكنولوجية في مجال التصوير بالأشعة المقطعية والأجهزة التشخيصية الأخرى للكشف عن الأورام وتشخيصها.
جدير بالذكر ان شركة فيليبس قامت العام الماضي بتسليم أحدث أجهزة الرنين المغناطيسي الرقمية  بالعالم Ingenia 3T  لمستشفي سرطان الأطفال «57357» والذي يتيح مناظرة أكبر عدد من الحالات وبأعلي درجة وضوح مما يساهم في تقليل قوائم الانتظار بين الأطفال الخاضعين للعلاج بالمستشفي. في نفس الوقت يتيح نظام المعلومات الصحية الذي يعتمد على أجهزة التشخيص المتطورة  باقة متكاملة من الحلول والإمكانيات غير المحدودة لعلاج الأورام، من خلال دمج بيانات المريض الناتجة عن الأشعات والتحاليل المتنوعة والمقارنة بينها، بهدف الوصول لأدق تشخيص، واتخاذ أنسب القرارات العلاجية، مع متابعة تطور الحالة من مرحلة لأخرى.