رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذير.. الحدائق ضارة بمرضى الحساسية

منوعات

الأحد, 08 مارس 2015 13:49
تحذير.. الحدائق ضارة بمرضى الحساسيةد. أمجد الحداد
القاهرة - بوابة الوفد - هشام الهلوتي:

حذر الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والمناعة بالشركة المصرية للمصل واللقاح "فاكسيرا" مرضى الحساسية من الذهاب للحدائق خلال فصل الربيع.

وقال الحداد:" إنه مع هبوب رياح الخماسين المثيرة للأتربة وانتشار حبوب اللقاح تتزايد أعراض الحساسية سواء بالنسبة للصدر أو الأنف والعين"الرمد الربيعى"، كما حذر مرضى الحساسية من التعرض للرياح والأتربة وحبوب اللقاح"، مشيرًا إلى أنها تصيب مريض حساسية الأنف بنوبات من العطس والزكام والحكة الأنفية، كما تصيب مرضى الربو الشعبى بسعال وصفير، أما مرضى حساسية العين فيصابون باحمرار العين وزيادة إفرازاتها.
ونصح الحداد المرضى بالتوجه للمصل واللقاح لعمل اختبار

حساسية لمعرفة الفيروس المسبب للمرض والحصول على علاج مناعى بالأمصال لكل أنواع الحساسية، مشيرا إلى أن مسببات الحساسية من أسهل مسببات الأمراض التى يسهل التخلص من تأثيراتها السلبية على الصحة، حيث يتم الكشف عنها عن طريق إجراء مجموعة من الاختبارات على الجلد لتحديد المسبب لها، وهى طريقة سريعة وموثوق بها، ويتم عمل هذا الاختبار بعدة طرق على حسب التشخيص الطبى والفحص الظاهرى.
ونصح الحداد بعدم الاعتماد على أجهزة التكييف القديمة بديلًا عن  التهوية الطبيعية،
مؤكدًا أن هذه التكيفات تحوى داخلها عتة الفراش وفطريات تنتشر فى الغرف مع تشغيل الأجهزة وإغلاق النوافذ، وقال:" إنه يجب تنظيف هذه الأجهزة بشكل دورى أو استبدالها بأجهزة تكييف البلازما أو المضادة للحساسية، وحذر مدير مركز الحساسية والمناعة من استخدام الموكيت فى ديكور المنزل كبديل للسجاد"، وقال إن الموكيت يؤدى إلى نمو مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة مثل "عتة" الفراش فى الأغطية والمفروشات، حيث إنها تتغذى على القشور الجلدية بالجسم، وتؤدى إلى نمو مجموعه من الفطريات خاصة فى الأماكن المغلقة رديئة التهوية وذات الرطوبة العالية، مشيرًا إلى أن ذلك يحفز خلايا الجسم على إنتاج نوع معين من الأجسام المضادة وإنتاج مجموعة من المواد الكيميائية والبيولوجية التى تؤدى فى النهاية إلى ظهور أعراض الحساسية.