رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإصابة بالغدة الدرقية أثناء الحمل قد تؤدى للإجهاض

منوعات

الاثنين, 23 فبراير 2015 07:44
الإصابة بالغدة الدرقية أثناء الحمل قد تؤدى للإجهاض
كتب مصطفى دنقل:

الغدة الدرقية هي واحدة من أهم الغدد الصماء بالجسم لتأثيرها على معظم اجهزة الجسم وتحدث أمراض الغدة الدرقية غالبا بسبب خلل في جهاز المناعة أو أورام حميدة بها وفي حالات قليلة بسبب أورام غير حميدة وتصيب أمراض الغدة الدرقية النساء أكثر من الرجال وتؤدي إما الى زيادة أو نقص في افراز هرمونات الغدة الدرقية.

ويقول الدكتور صفا عبدالمنعم رفعت استاذ واستشاري الأمراض الباطنة والغدد الصماء والسكر  تكون زيادة افرازات الغدة الدرقية في صورة انخفاض شديد بالوزن واضطرابات في ضربات القلب وإحساس زائد بالحرارة ورعشة باليدين وعصبية زائدة وأرق أما نقص إفرازات الغدة الدرقية فتكون في صورة زيادة ملحوظة في الوزن وبطء في ضرابات القلب وإحساس زائد بالبرودة وتساقط في الشعر وميل دائم للنوم والمرأة بصفة خاصة تتأثر بأمراض الغدة الدرقية ليس فقط لانها أكثر حدوثا في النساء ولكن أيضا

بسبب تأثيرها على الدورة الشهرية وحدوث الحمل ومشاكلها أثناء الحمل.
ويضيف الدكتور صفا رفعت تؤثر أمراض الغدة الدرقية سواء زيادة الإفرازات أو نقص الإفرازات على الدورة الشهرية للمرأة ويكون ذلك في صورة اضطرابات في الدورة الشهرية وغالبا ما تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وبالتالي فرصة الحمل كما ان نقص إفراز الغدة الدرقية تحديدا قد يكون مصحوبا بتوقف الدورة الشهرية إذا كان مصحوبا بزيادة هرمون البرولاكتين التي تؤدي الى افراز اللبن من الثديين في غير أوقات الرضاعة أما في حالات حدوث حمل أثناء إصابة الغدة الدرقية فإن هذا الحمل يتعرض للعديد من المشاكل والمضاعفات إذا لم يتم علاج الحالة بشكل صحيح أثناء الحمل فزيادة افراز هرمونات الغدة الدرقية أثناء الحمل
قد يؤدي إلى هبوط في القلب أو تسمم حمل أو وفاة الجنين والإجهاض وكذلك نفص إفراز الغدة الدرقية اثناء الحمل بدون علاج مناسب قد يؤدي الى حدوث انيميا شديدة للأم أو وفاة الجنين والإجهاض أو تأثر نموه وخاصة نمو الجهاز العصبي وفي أحيان قليلة حدوث هبوط في القلب للأم.
ويرى الدكتور صفا رفعت ان علاج زيادة افراز الغدة الدرقية اثناء الحمل باستخدام العقاقير التي تقلل افرازات الغدة الدرقية ولكن بجرعات اقل من المعتاد حيث إن هذه الأدوية تصل إلى الجنين وقد تؤدي كثرتها الى نقص افراز الغدة الدرية لديه أما علاج حالات نقص افراز الغدة الدرقية فيكون باستخدام هرمون الثيروكسين المصنع بدون أي تخوف منه على الجنين حيث انه آمن تماما وتؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على الحمل فإن الحمل أيضا يؤثرعلى افرازات الغدة الدرقية فيؤدي الى زياة افرازاتها وذلك بسبب زيادة افراز هرمون الاستروجين وبعض الهرمونات الأخرى من المشيمة التي تؤدي الى زيادة افراز الغدة الدرقية.
وينصح الدكتور صفا رفعت مريضات الغدة الدرقية أثناء الحمل
بمتابعة دقيقة بسبب العلاقة الشائكة بين أمراض الغدة الدرقية والحمل.