رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اقتراح قانون "شهادة صلاحية للأزواج" بتركيا

منوعات

الأحد, 15 فبراير 2015 07:56
اقتراح قانون شهادة صلاحية للأزواج بتركيا
القاهرة - بوابة الوفد - أمانى عزام:

أوصت لجنة في البرلمان التركي، بإصدار ما يسمى "شهادة صلاحية للأزواج" مثل شهادة قيادة السيارات، إثر ارتفاع حالات العنف والقتل ضد المرأة في تركيا.

وبدأ مجلس الوزراء التركي إعداد مسودة للقانون المقترح من تلك اللجنة البرلمانية، ومن المتوقع أن يخضع الرجال إلى اختبارات تؤكد أهليتهم للزواج والتعامل مع النساء، على أن تسحب منهم هذه الرخصة في حال إساءة التصرف إلى زوجاتهم.
ويأتي المقترح بعد أن خرج الآلاف من الأتراك، مساء السبت، في مظاهرات حاشدة بإسطنبول للتنديد بالعنف ضد النساء، بعد مقتل شابة جامعية على يد سائق ميكروباص حاول

اغتصابها ثم قتلها وأحرق جثتها، وبعد تزايد حالات قتل النساء على يد أزواجهن أو أقاربهن بشكل وحشي خلال الأشهر القليلة الماضية.
من جانبها، اتهمت الصحف الدينية النساء بالتحريض على الاغتصاب بسبب لباسهن، فيما اعتبرت صحف علمانية أن زيادة جرائم قتل النساء هي أول مؤشر على تراجع "التوجه الأوروبي لتركيا" تحت حكم حزب العدالة والتنمية والسير قدما إلى دولة شرق أوسطية أو دينية تزدرى دور المرأة.

وكانت الشرطة قد عثرت الجمعة على جثة محترقة للشابة

أوزغيكان أصلان التى تبلغ من العمر 20 عاما في مجرى أحد الأنهار، حيث كانت مفقودة منذ الأربعاء بعد أن قيل إنها استقلت حافلة صغيرة للعودة إلى منزلها، بحسب صحيفة "حرييت".
وجرى اعتقال 3 مشتبه بهم من بينهم سائق الحافلة، وتردد أنه اعترف بطعن الشابة أصلان.
ولم يتضح على الفور السبب وراء الجريمة إلا أن وكالة "دوغان" الخاصة للأنباء قالت إن سائق الحافلة حاول اغتصاب أصلان بعد أن أصبحت لوحدها في الحافلة.
وبعد أن قاومته برش رذاذ الفلفل عليه، طعنها حتى الموت، بحسب الوكالة، وبعد ذلك استعان السائق بشخصين آخرين، هما والده وصديقه، لإخفاء الجثة.
وكتب زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كيليجدا أوغلو، في تغريدة على تويتر "نقول لا لعقلية الاغتصاب والعنف ضد المرأة".