رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتشار الطاعون يتباطأ فى مدغشقر

منوعات

الخميس, 12 فبراير 2015 18:26
انتشار الطاعون يتباطأ فى مدغشقر
القاهرة – بوابة الوفد

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن تفشي الطاعون في مدغشقر يتباطأ، لكن المرض أودى بأرواح 71 شخصا، من بين 263 حالة إصابة مؤكدة.

وتعاني مدغشقر من تفش للطاعون بشكل سنوي منذ عام 1980، لكن عدد حالات الإصابة زاد خلال السنوات الثلاث الماضية، لتصبح الجزيرة الواقعة قرب جنوب القارة الأفريقية، أكثر دول العالم تضررا من المرض.
وبلغ التفشي الأخير ذروته في نوفمبر وديسمبر، لكن

موسم الطاعون يستمر حتى أبريل.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن الأمطار الغزيرة والفيضانات، التي حدثت في يناير، ربما زادت من انتشار المرض.
             
وينتشر هذا المرض البكتيري في الأساس من خلال الفئران الحاملة للبراغيث.
وتقول منظمة الصحة إن الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث الموبوءة يصابون بالطاعون الدبلي الذي يؤدي الى تورم الغدة الليمفاوية ويمكن علاجه
بالمضادات الحيوية.
لكن المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، قالت إن "السيطرة على تفشي الطاعون في مدغشقر واجهت تعقيدات مع تطور المقاومة لدى البراغيث".
وقالت المنظمة إن المنطقة الأكثر تضررا من البلاد، وهي الهضاب الوسطى، شهدت حالات طاعون مصحوبة بالتهاب رئوي، وهي أقل أشكال المرض انتشارا، لكن أكثرها فتكا.
ويمكن للطاعون المصحوب بالتهاب رئوي أن يفتك بالمريض خلال 24 ساعة، ويؤدي إلى الموت حتما، إذا لم يتلق المريض العلاج المناسب.
وذكرت منظمة الصحة أنه تم رصد 13 حالة طاعون في مناطق عشوائية من تناناريف عاصمة مدغشقر.