رئيس قسم الفلك يحذر من "الفجر الكاذب"

منوعات

الخميس, 12 فبراير 2015 11:39
رئيس قسم الفلك يحذر من الفجر الكاذب
القاهرة - بوابة الوفد:

حذر رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، الدكتور أشرف لطيف تادرس، من "الفجر الكاذب" الذي يلتبس على الرؤية خلال شهر فبراير الجاري، ومارس وابريل المقبلين، حيث يبدأ الضوء بالظهور فى الافق عند الفجر قبل وقته المعتاد.

أشار الى أن هذا الضوء ليس فجراً صحيحاً ولا ناتجاً عن ضوء الشمس ولكنه الضوء البروجي الذي ينتج من انعكاس ضوئها على الغبار الكوني فيحدث توهج ضعيف نسبيا للضوء هرمي الشكل تقريبا يمكن مشاهدته في السماء الليلية، وينتج عند تبدد أشعة الشمس بواسطة الغبار الموجود على فلك البروج (دائرة

الكسوف) للنظام الشمسي.

وكشف أن هذه الظاهرة الفلكية الجميلة اسمها العلمي "الضوء البروجي" الذي يظهر عند بداية الليل فى السماء أي بعد غروب الشمس بساعة أو اثنتين، ويمكن مشاهدته بالعين المجردة دون الحاجة لاستخدام معدات خاصة، مشيرا إلى ان أفضل موقع لرصده باتجاه الغرب، ويكون ملحوظا جدا في المحافظات الجنوبية لجمهورية مصر العربية، مثل الأقصر وأسوان ومنطقة ابو سمبل لقربها من مدار السرطان التي تكون الشمس عمودية عليه تقريبا في هذا الوقت من

العام.

ولفت إلى امتداد الضوء البروجي من المنطقة المحيطة بالشمس على امتداد مسارها، وتحديدا دائرة البروج وتسمى هذه المنطقة "هالة فراونهوفر" التى ترسل طيف أشعة يضاف الى الطيف الكوني، مشيرا إلى أن هذا الضوء الذي يمكن رؤيته ليلاً فى الدول الواقعة فى الجزء الشمالي للكرة الأرضية، يتم رؤيته قبل بزوغ الفجر فى دول الجزء الجنوبى بشرط عدم وجود القمر في السماء في الحالتين، حيث تصبح السماء معتمة تماماً.

وأضاف أن هذه الظاهرة تنشأ نتيجة لانعكاس ضوء الشمس على الكويكبات والاحجار الموجودة بين كوكبي المريخ والمشتري، وكذلك الجزيئات والغبار الموجود فيما بين الكواكب والمعروف باسم "الغبار الكوني"، وطيفه اللوني هو طيف الشمس نفسه وتلك الجزئيات تدور حول الشمس في الجزء الداخلي من النظام الشمسي.