سلطان بن زايد: التراث هو أصل ثقافة الشعوب

منوعات

السبت, 07 فبراير 2015 11:24
سلطان بن زايد: التراث هو أصل ثقافة الشعوب
بوابة الوفد- متابعات ـ سـامي أبوالعـز:

قال الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس دولة الإمارات رئيس نادي تراث الإمارات، إن التراث أصل ثقافة أي شعب.

واضاف أن مهرجان سلطان بن زايد التراثي هذا العام حافل بالتنوع والثراء على مستوى أجمل الإبل في مسابقة جمال الابل الأصايل (المزاينات)، وأسرعها في السباقات، والنخبة من محبي التراث الذين يسعون جميعا لإنجاح هذا العرس التراثي الوطني والاحتافاء بالتراث من خلال المهرجان الذي أصبح ملتقى للأجيال وجسرا للتواصل.
جاء ذلك خلال لقاءئه، اليوم في "المجلس التراثي" بأعضاء وفد السفارة البريطانية وعدد من السياح البريطانيين،والذين حضروا خصيصا لزيارة مهرجان سطان بن زايد التراثي ومتابعة فعالياته، بمدينة سويحان، الذي ينظمه نادي تراث الامارات ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام وتستمر فعالياته لغاية 14 من فبرابر الجاري.
وأوضح الشيخ سلطان للوفد الزائر أن الدورة الحالية من المهرجان تشتمل على برامج ثقافية وتراثية  تضيف ثقافة جديدة للجمهور، منها مسابقة المحالب،

السوق الشعبي، وغيرها من الأنشطة والفعاليات التي تتناسب وجميع الشرائح والزوار والسياح لتعزيز مفهوم السياحة التراثية.
وعبر أعضاء وفد السفارة البريطانية عن إعجابهم بفعاليات المهرجان المتنوعة، وتقديرهم لجهود الشيخ سلطان بن زايد في المحافظة على الموروث الشعبي والهوية الوطنية، من خلال هذا الحدث الذي إعتدنا على متابعتة كل عام، كما حرص أعضاء الوبد على التقاط الصور التذكارية معه، وقامت اللجنة المنظمة بتنظيم  جولة للوفد الزائر في مختلف مرافق المهرجان.
وكان الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان قد إلتقى خلال جولته التفقدية بأعضاء لجان التسجيل والفرز والتشبيه، المعنية بالتدقيق في سلالات الإبل الأصيلة المشاركة في مزاينة اليوم لفئة (عشار) ضمن أربعة أشواط: الشوط الذهبي المفتوح، شوط الجماعة الفضي، وشوك االتلاد.
وشدد على ضرورة على أن تكون جيمع الإبل
محلية أصيلة وغير مهجنة، كما وأوضح أعضاء لجنة التسجيل أن المشاركة غير مسبوقة حيث تم تسجيل 45 مطية في الشوط الذهبي المفتوح، و54 مطية في شوط الجماعة الذهبي، وعبر سموه عن إرتياحه لحجم المشاركة وحماسة المتنافسين، موجها بضرورة تقديم كافة اشكال الدعم وتذليل أية صعوبات تواجه المشاركين.
كما استمع خلال الجولة إلى قصائد لعدد من الشعراء، من بينهم الطفل راشد أحمد المرّي – 12 عاما، كما إلتقى بعدد من كبار ملاك ومربي الإبل في دول مجلس التعاون الخليجي المشاركين في المهرجان، وشكرهم على حضورهم مشاركتهم التي تؤكد على وحدة العادات والتقاليد والاهتمام برياضة الهجن وما يصاحبها من مظاهر إحتفالية، وأشار إلى أن مشاركتهم تثري المهرجان وتعكس إهتمامهم الواضح برفد جهود أشقائهم من محبي الهجن في الامارات.
وإختتم الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان جولته في ساحة عرض إبل المزاينة، وإستمع من أعضاء لجنة التحكيم إلى شرح تفصيلي حول الاستعدادات والمنافسات المتعلقة بمزاينة العشار، التي تعتبر من أهم وأضخم الفئات منذ إنطلاقة مزاينات المهرجان، وحث سموه أعضاء اللجنة على بذل مزيد من الجهود والخطوات لاستقطاب أكبر عدد من المشاركين  مثمنا جهودهم في هذا الإطار.