"راديو شاك" تُشهر إفلاسها خوفًا من الدائنين

منوعات

الجمعة, 06 فبراير 2015 12:18
راديو شاك تُشهر إفلاسها خوفًا من الدائنين
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ أمانى عزام:

قدمت شركة "راديو شاك" لتجارة التجزئة في الإلكترونيات الاستهلاكية طلباً في الولايات المتحدة لإشهار إفلاسها وحمايتها من الدائنين.

ويأتي طلب إشهار الإفلاس من راديو شاك، الذي كان متوقعاً منذ أشهر، في أعقاب 11 فصلاً متتالياً لم تحقق فيه الشركة أرباحاً مع فشلها في تحويل نفسها إلى مقصداً لمشتري الهاتف المحمول.

ويعمل في راديو شاك 21

ألف موظفاً، ولديها أصول قيمتها 1.2 مليار دولار وديون قدرها 1.39 مليار دولار وفقاً لوثائق قدمتها إلى المحكمة.

وقالت شركة "راديو شاك"، إن لديها اتفاقاً جاهزاً لبيع ما يصل إلى 2400 من متاجرها إلى شركة تابعة لصندوق التحوط ستاندرد جنرال، مقرضها وأكبر مساهميها، مما قد

قد يحول بينها وبين التصفية، وهو المصير الذي تؤول إليه معظم شركات التجزئة وفقاً للفصل 11 من قانون إشهار الإفلاس الأميركي.

وأضافت  راديو شاك في بيان إن الشركة التابعة لستاندرد جنرال، واسمها جنرال وايرلس، ستشتري ما بين 1500 و2400 من متاجرها البالغ عددها 4100 متجر.

وأوضحت الشركة أن لديها اتفاقاً مع مجموعة من المقرضين بقيادة دي دبليو بارتنرز للحصول على قرض بقيمة 285 مليون دولار لمواصلة نشاطها أثناء فترة وضعها قيد الإفلاس.