رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تكريم الفائزين بجائزة السلطان قابوس الآداب

منوعات

الأربعاء, 24 ديسمبر 2014 11:28
تكريم  الفائزين بجائزة السلطان قابوس الآداب
بوابة الوفد – متابعات:

شهدت سلطنة عمان، اليوم الأربعاء، احتفالية ضخمة تم  خلالها تكريم  الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب 2014 في ثلاثة مجالات رئيسية ، وهى تعد من أهم الجوائز الثقافية من حيث القيمة المادية والمعنوية.

تم إنشاء الجائزة تنفيذا لمرسوم سلطانى أصدره السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان في سنة 2011 انطلاقاً من اهتمامه بتشجيع المبدعين على مواصلة الإنجاز الفكري والمعرفي وتأكيدًا لدور لسلطنة عُمان التاريخي في ترسيخ الوعي الثقافي ودعمًا للمثقفين والفنانين والأدباء المجيدين، وهي جائزة سنوية يتم منحها بالتناوب دوريًّا كل عامين، بحيث تكون تقديرية في عام يتنافس فيه العديد من العُمانيين إلى جانب إخوانهم العرب، وفي عام آخر للعُمانيين

وحدهم .
رعى حفل توزيع الجائزة الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي مستشار الدولة، بحضور عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان قابوس للشئون الثقافية. نال كل فائز وسام الاستحقاق للثقافة والفنون والآداب  ، وجائزة مالية.
حصل الباحث العماني الدكتور سعيد بن سليمان الظفري على الجائزة في «مجال الثقافة»، فيما نال المصور الضوئي أحمد بن عبدالله الشكيلي الجائزة في «مجال الفنون» عن مجموعته المقدمة للمسابقة والمسماة «اشتعل الرأس شيبا»، فيما فاز بالجائزة في مجال «الآداب» الكاتب المسرحي عماد بن محسن الشنفري عن مسرحيته
«سمهري».
كانت مصر  فازت  بجائزة السلطان قابوس التقديرية للثقافة والفنون والآداب (في مجال الفنون)- عن عام 2013 -  وحصل عليها الموسيقار أمير عبد المجيد الملحن الموسيقي بالمعهد العالي للموسيقى .
ضمت لجان التحكيم كوكبة من المؤرخين والفنانين والأدباء والنقاد، والأكاديميين والمتخصصين في مجالات الدورة يمثلون  المدارس الفكرية والنقدية المختلفة ، وقد بذلوا جهودا مكثفة لاختيار أفضل المتقدمين للجائزة  التى   تعد  الأحدث والأعلى قيمة على مستوى الأمة العربية قاطبة ، ويتم  تقديمها في عدة محاور تشمل كافة الجوانب الثقافية ، لاسيما وأن نطاق التبارى عليها يمتد ليسع أيضا العلوم الإنسانية . كما يتنافس علي نيلها  جميع المبدعين باللغة العربية .
أشادت اللجان بمستوى الأعمال المقدمة والتطور الكبير الذي تعكسه، مما جعل المفاضلة بينها صعبا للغاية.

 

يتكون مجلس أمناء الجائزة من نخبة من الشخصيات البارزة فى مقدمتهم الدكتور علي بن محمد بن موسى رئيسا.