رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون يودعون 2014 بـ"Delete"

منوعات

الخميس, 18 ديسمبر 2014 09:03
المصريون يودعون 2014 بـDelete
كتبت - رشا فتحي:

في مثل هذا التوقيت من كل عام نقول "مرت السنة بحلوها ومرها"، متمنين أن يسقط من ذاكرتنا كل شيء مؤلم حدث لنا، وفي الوقت نفسه نتمنى أن نجد في العام الجديد أشياء أفضل.

"بوابة الوفد" أجرت استطلاع رأى لمعرفة ما هي أكثر المواقف والأحداث التي يتمني المصريون حذفها تماماً من الذاكرة، وتوجهت بسؤال "إذا كنت تمتلك زر "Delete"، فما هي الأحداث التي كنت ستقوم بحذفها خلال 2014؟.

جماعة داعش

في البداية تقول، نهى ياسين، 23 عاما، "لو امتلك حذف حدث خلال 2014، سيكون بلا تردد جماعة داعش الإرهابية"، وأضافت موضحة: "يعتبر ظهور جماعة داعش الحدث الأسوأ على الإطلاق، خلال هذا العام، وخصوصاً مع الممارسات الوحشية وغير الإنسانية التي يمرسونها ضد النساء، وتشويهم لصورة الإسلام والمسلمين أمام العالم".

وعلى جانب أآخر، أكد شريف رجائي، أن من أكثر الأحداث التي يتمنى حذفها خلال العام الماضي هي القروض المتعددة التي حصلت عليها مصر خلال 2014، واضاف موضحاً: "هذه القروض تمثل عبئا إضافيا، ليس على الجيل الحالي فقط، بل على الأجيال القادمة، التي ستعاني اقتصادياً من تبعات هذه القروض".

براءة مبارك

بينما محمد يوسف، محاسب، 31 سنة، قال:" الحدث الأسوأ بالنسبة لي على مدار عام 2014، هو حصول الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك على البراءة في

التهم الموجهة له، منذ أحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير"، واضاف مستنكراً بنبرة تملؤها الحزن: "لا يوجد دليل واحد لإدانته على قتل شباب الثوار المشاركين في ثورة يناير، برغم إنه كان الرئيس المسئول عن البلاد خلال هذه الفترة، ولا تطلق رصاصة واحدة ولا تتحرك مدرعة إلا بأمره، افلا يحاسب على الفساد والرشاوي، وسوء التعليم والصحة على مدار ثلاثين عاما؟!"، وأضاف ساخراً: "ده لو كان كسر اشارة كان اخد حكم، انشالله 6 شهور مع إيقاف التنفيذ!".

هزيمة برشلونة

من جانب آخر يقول، حمدي طارق، 23 عاما: "هزيمة فريق برشلونة أما فريق ريال مدريد بالنسبة لي بعتبره الحدث الأسوأ على مدار 2014، والذي اتمنى لو امتلك ذر لحذف هذه الفضيحة الرياضية، لمحوتها على الفور".

ويضيف محمود مجدي، طالب، 21 عاما: "خروج مصر من تصفيات كأس الأمم الأفريقية، يعد من أكثر المواقف التي اشعرتني بالحزن، خلال عام 2014".

رحيل خالد صالح

بينما نور حمدي، طالبة، 20 عاما، قالت: "من أكثر المواقف المحزنة والتي ابكتني بشدة خلال العام الماضي هي رحيل النجم الخلوق خالد صالح"، واضافت: " كنت

من عشاق فنه، وأرى فيه نموذجا للفنان الحقيقي الذي يحترم جمهوره، ومؤمن إن الفن رسالة حقيقية لتغير العالم للأفضل، ولكن بمجرد قرأتي لخبر وفاته بعد إجرائه لعملية قلب دقيقة، أصابتني حالة من البكاء الهيستيري والحزن الشديد".

ويضيف شريف محمد، قائلاً: "من المواقف التي اتمني أن املك زر "Delete" لحذفها خلال عام 2014، هي قرار وقف عرض البرنامج الأشهر "البرنامج" للإعلامي باسم يوسف، والذي كنت اعتبره من أهم واقوى البرامج التي قدمت خلال الفترة الأخيرة، وكنت ارى من خلاله ان الإعلام يقوم بدوره في نقض الأوضاع الاجتماعية والسياسية دون "تطبيل" أو تلميع للنظام، وفي نفس الوقت يعرض الحقائق بشكل ساخر وخفيف يسهل على الجميع متابعته وفهمه، بعيداً عن برامج التوك شو التي تستعرض وتتعالى على  رجل الشارع العادي"، واضاف:" كما إن رحيل الفنانة فايزة كمال، يمكن إدراجها بالنسبة لي ضمن الأحداث السيئة خلال 2014"، واضاف: "شعرت بالكثير من الحزن لإصابتها بالمرض الخبيث، ورحيلها بشكل مفاجئ".

"فسخ الخطوبة"

بينما قال محمد خالد، 32 عاما: "بعتبر انفصالي عن خطيبتي، وفسخ الخطوبة، هو الحدث الأهم والأسوأ خلال عام ، 2014والذي اتمنى لو املك زر "Delete" لحذف هذا الموقف، لكي استطيع العودة مرة أخرى لإنسانة الوحيدة التي أحببتها".

وعلى جانب آخر قالت هدير عبد الفضيل، مدرسة، 27 عاما: "الحدث الذي اتمنى حذفه ومحوه تماماً خلال 2014، هو رحيل والدتي"، واضافت قائلة: "الموت حق علينا وكلنا نؤمن به، لكن أن يحدث فجأة وفي لحظة واحدة يختفي شخص من الوجود احساس آلمني وأتعبني نفسيا لحد كبير".

وأنت: ما الحدث الذي تود أن تحذفه من ذاكرتك خلال 2014؟