رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"راكتون" سوبر مان العصر البرونزى

منوعات

الثلاثاء, 16 ديسمبر 2014 18:19
راكتون سوبر مان العصر البرونزى
وكالات

بعد ربع قرن من العثور على هيكل عظمي في أحد حقول قرية راكتوب في ساسكس بإنجلترا، كشف الهيكل الذي يعود للعصر البرونزي وبات يعرف باسم "إنسان راكتون"، عن أسراره.

وتبين أن هذا الهيكل العظمي لا يعود لشخص عادي، وإنما "لبطل من العصر البرونزي" أو على ما أطلق عليه "الرجل الخارق" أو "سوبرمان" ذلك الزمان.
وكشفت تحليلات العلماء لعظامه أنه ربما كان زعيماً قبلياً ويتمتع بقوام عملاق مقارنة بنظرائه وأنه على الأرجح قتل أثناء إحدى المعارك.
ووفقاً للتحليلات، فقد كان يبلغ طول "سوبرمان العصر البرونزي" نحو 6 أقدام أي 1.8 متر، وعثر

عليه وكان مسجى  جانبياً، فيما كان يمسك بخنجر حاد مزين بعدد من المسامير والبراغي، وكان يستخدم في القتال وليس للزينة، وفقاً لما ذكرته الصحف البريطانية.
ويعود عمر الخنجر إلى أكثر من 4200 سنة مضت، ويعتقد أنه كان أحدث ابتكارات ذلك الزمان، وهو من بين أوائل القطع البرونزية التي عثر عليها في بريطانيا، وفقاً للمسؤول في مجلس تشيستر للآثار جيمس كيني، الذي اكتشف الهيكل العظمي غربي قرية راكتون في غربي ساسكس عام 1989.
وقال كيني إن وجود الخنجر البرونزي دليل على التقدم التكنولوجي في العصر البرونزي.
ووفقاً للعلماء أيضاً فقد فاق إنسان راكتون أقرانه عمراً بسنوات طويلة، قبل أن يقتل بضربة سيف تحت كوعه.
أما خبير العصر البرونزي ستيوارت نيدام فقال إنه لا بد أن يكون هذا الرجل شخصية بارزة في مجتمعه، وأنه كان يتمتع بتفوق كبير جداً على باقي أفراد المجتمع.
وأضاف أن تفوقه الاجتماعي ربما يكون ناجماً عن تفوقه في القتال والمعارك.
وكشف تحليل عظام إنسان راكتون أنه كان يعاني من تقدم في العمر وأنه أصيب بالعديد من الأمراض المزمنة، ومن بينها التهاب المفاصل.
كما تكشف العظام عن تعرضه لإصابات خطيرة ربما تكون سبباً في وفاته، ومن بينها تلك الإصابة القريبة من كوعه.
ويعتقد أن إنسان راكتون توفي في الفترة بين 2500 و2150 قبل الميلاد.