رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التطعيم.. جرعة الإنقاذ الوحيدة من الحصبة

منوعات

الاثنين, 15 ديسمبر 2014 07:44
التطعيم.. جرعة الإنقاذ الوحيدة من الحصبة
كتب - مصطفى دنقل:

الحصبة مرض فيروسى حاد ومعد يصيب الأطفال، ويسبب لهم بعض المضاعفات التى تكون خطيرة فى بعض الأحيان. ويعتبر مرض الحصبة من أكثر الأمراض انتشارا فى سن الطفولة بصفه خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً.

يقول الدكتور محمد عبدالعزيز إبراهيم استشاري طب الأطفال ورئيس قسم الأطفال بمستشفى الحوامدية بنظام التطعيم الإجباري تعتبر الحصبة غير شائعة والأطفال الذين اخذوا التطعيم يمكن ان يصيبهم المرض ولكن يكون بسيطا ويحدث مرض الحصبة عند عمر 2- 14 سنة وينتقل عن طريق الفم أو الاحتكاك بمحتويات الطفل الملوثة بالافرازات عن طريق الأنف أو عن طريق الفم وهناك عدة أعراض تظهر على الطفل المصاب بالحصبة منها ارتفاع في درجة الحرارة ما بين 38- 40 درجة وترتفع بشدة عند ظهور الاحمرار وتنخفض عند اختفاء الاحمرار واحتقان

في الحنجرة وترشيح في الأنف وكحة ناشفة والتهابات واحمرار في العين مع خوف في الضوء وظهور حبوب والتهابات في الفم قبل ظهور الاحمرار بيومين وتظهر هذه الأعراض في الجسم عند اليوم الخامس من السخونة ويظهر الاحمرار بالوجه وخلف الاذن في البداية ثم في الصدر والبطن واخيرا في الأطراف ويستمر من 4- 7 أيام وتكون مضاعفات الحصبة عبارة عن التهابات بالأذن الوسطى والتهاب رئوي ويمكن ان يحتاج الى دخول المستشفى والتهابات في المخ وتحدث بنسة 3000:1.
ويرى الدكتور محمد عبدالعزيز إبراهيم ان الحصبة مرض محدود في اغلب الحالات ويختفي المرض في خلال عشرة أيام وينصح الدكتور محمد عبدالعزيز إبراهيم بإعطاء الطفل
خافض الحرارة مثل الباراستامول أو أي مخفض حرارة آخر خلال أول أسبوع من ظهور المرض والحرارة غالبا تنخفض عند ظهور الاحمرار وإعطاء الطفل أيضا شراباً للكحة الناشفة ثم إعطاء شراب طارد للبلغم واعطائة نقط للأنف ونقط للعين مزيلة للاحتقان وإعطاء الطفل مضادات حيوية في حالة ظهور مضاعفات مثل الالتهاب بالاذن الوسطى أو الالتهاب الرئوي ويمكن دخول المستشفى في حالة حدوث التهاب رئوي شديد وراحة تامة لمدة أسبوع في حجرة دافئة والطفل يخاف من الضوء وان يتناول الطفل سوائل بكثرة واطعمة سهلة الهضم وعدم غصب الطفل على الأكل بعنف.
وينبه الدكتور محمد عبدالعزيز إبراهيم ان مرض الحصبة مرض شديد العدوى ويجب فصل الطفل في بداية ظهور المرض وأربعة أيام بعد ظهور الاحمرار ويمكن إعطاء إخوته الذين لم يأخذوا التطعيم من قبل حقنة ترفع المناعة وفي حالة إعطائهم حقنة المناعة خلال أول خمسة أيام من التعرض لمريض الحصبة لم يصبهم المرض ويستطيع الطفل ان يعود الى دراسته بعد 21 يوماً من المرض.