"سيداري" يعرض تقييم الوضع المائي بشمال أفريقيا

منوعات

الاثنين, 08 ديسمبر 2014 18:27
سيداري يعرض تقييم الوضع المائي بشمال أفريقيا خالد أبوزيد
كتب – علي عبد الودود وصلاح عسكر:

عقد مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا "سيداري" اجتماعا، اليوم الاثنين، بالقاهرة، ضم شركاءه في التنمية والجهات المانحة له، من أجل عرض مخرجات مشروع التقييم والمتابعة لقطاع المياه بشمال أفريقيا"موينا".

وخلال اللقاء قال دانيال فرديل، ممثل المرفق الأفريقي للمياه، والجهة المانحة للمشروع، إن حجم الاستثمار الاستثمار المطلوب لتنمية هذا القطاع في أفريقيا يصل إلى 20 مليار دولار.
وذكرت د.نادية مكرم عبيد، المدير التنفيذي لـ"سيداري"، أن أهم مخرجات مشروع موينا هي إعداد تقارير بشأن نظم التقييم والمتابعة لقطاع المياه بدول بشمال أفريقيا، وتقرير الوضع

المائي في 5 دول وحوضين للمياه الجوفية المشتركة بهذه المنطقة و2من أحواض الأنهار في "النيل والسنغال" .
وأشار د.وائل خيري، في كلمته نيابة عن د.حسام مغازي، وزير الري والموارد المائية، إلى أن الدعم الفني والإداري من سيداري، كان له أثرا كبيرا في توحيد المؤشرات للوضع المائي ورفع كفاءة الدول في إعداد تقارير في هذا الشأن.
وشدد مغازي على ضرورة توافق جميع البلدان على مستوى العالم من أجل حل قضايا
المياه، وليهمشوا الخلافات جانبا في هذا الإطار.
أما د.خالد أبوزيد، المنسق الإقليمي لمشروع "موينا" ومسئول الأمانة الفنية للمجلس الوزاري الأفريقي للمياه بشمال أفريقيا بـ"سيداري"، قال إن المشروع أعد خطط وتقارير عن الوضع المائي لدول"مصر، وتونس، والجزائر، وليبيا، وموريتانيا" ولأحواض النيل والسنغال، والحجر الرملي النوبي وخزان الصحراء الشمالي الغربي.
وأكد خالد انتهاء المشروع من وضع خطط أخرى مستقبلية للنهوض بالتقييم والمتابعة وتنمية القدرات المؤسسية والبشرية لقياس ومراقبة وإعداد تقارير الوضع المائي بصفة دورية.
وأضاف أبوزيد أن الاجتماع المنعقد اليوم هدفه الرئيسي استقطاب  اهتمام الجهات المانحة للمشروع وشركاء التنمية.
يذكر أن مشروع التقييم والمتابعة لقطاع المياه بشمال أفريقيا"موينا" يديره سيداري على المستوى الإقليمي بصفته الفنية لشمال أفريقيا بالمجلس الأفريقي للمياه.