التلاوي: السنوات المقبلة للمرأة الإفريقية

منوعات

الأربعاء, 03 ديسمبر 2014 13:27
 التلاوي: السنوات المقبلة للمرأة الإفريقيةميرفت التلاوي
وكالات:

أكدت السفيرة مرفت تلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة في كلمتها الافتتاحية اليوم في "اجتماع لجنة العشرة الوزارية لعقد المرأة الإفريقية واللجنة التوجيهية

لصندوق المرأة الإفريقية"، الذي تستضيفه مصر وينظمه الاتحاد الإفريقي بالتعاون مع المجلس، أن هذا الاجتماع يعتبر البداية لتعاون حقيقي بين مصر وباقي الشعوب الإفريقية لمساندة المرأة الإفريقية حتى تحصل على مكانتها الطبيعية.
وأكدت تلاوي أن الاجتماع يهدف إلى بحث الموضوعات التي تهم المرأة الإفريقية وعلى رأسها التمكين الاقتصادي للمرأة من خلال إقامة المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.
وشددت على أن السنوات القادمة هى سنوات المرأة الإفريقية، وأن المرأة سوف تحتل المركز الأول في حماية الأوطان ومناهضة العنف ضد المرأة خاصة في أوقات الحروب والنزاعات المسلحة، وأن المرأة يقع عليها عبء كبير خاصة في ظل تجاهل متخذي القرار لوضع

المرأة والطفل في أوقات الحروب والنزاعات، ومن هنا تأتي أهمية التعاون معًا والاستفادة من التجارب الناجحة في القارة الإفريقية.
وأشارت رئيس المجلس إلى ضرورة دعوة المؤسسات المالية الدولية مثل (البنك الإفريقى والصندوق الدولي) لضخ المزيد من المعونات المالية والفنية لدعم المرأة حتى تنشأ أجيال جديدة ناجحة تنهض بالقارة الإفريقية..
حضر الافتتاح رئيس الوفد الدائم للاتحاد الإفريقي ورئيس هيئة مكتب الوزراء، ونائب مدير مديرية المرأة ومسائل الجنسين والتنمية لمفوضية الاتحاد الإفريقي، والوزراء الأعضاء في لجنة العشرة لعقد المرأة الإفريقية واللجنة التوجيهية لصندوق المرأة الإفريقية.
ويهدف الاجتماع، الذي يستمر على مدى يومين، إلى استعراض المقترحات الخاصة بموضوع البيئة وتغير المناخ، والمضي قدمًا حول إدارة صندوق المرأة الإفريقية، إلى جانب عرض القرارات الوزارية بشأن الدعوة إلى تقديم مقترحات لموضوع عام 2015.