رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أعرف أكثر.. تتحكم فى السكر

منوعات

الاثنين, 24 نوفمبر 2014 07:39
أعرف أكثر.. تتحكم فى السكر
كتب - مصطفي دنقل:

في إطار التزامها في مجال رعاية مرضى السكر في مصر وتحت رعاية وزارة الصحة والسكان.

قامت شركة ليللي - مصر بتوقيع اتفاقية تعاون مع المعهد القومي للسكر والغدد الصماء برئاسة الدكتور هشام الحفناوي أستاذ السكر والغدد الصماء، عميد المعهد القومي للسكر، وذلك لإطلاق برنامج «أعرف أكثر.. تتحكم في السكر» الذي يهدف إلى تقديم رعاية وخدمات توعية أفضل لمريض السكر من خلال تدريب مقدمي الخدمة الصحية من أطباء وصيادلة وممرضين على أحدث وسائل العلاج والتثقيف الطبي.
وتقوم الشركة بموجب هذه الاتفاقية برعاية برنامج التدريب الطبي المستمر للأطباء من داخل وخارج المعهد والمستشفيات التعليمية بالقاهرة الكبرى من خلال محاضرات أسبوعية لمدة ثلاثة أشهر كمرحلة أولى مع رعاية اشتراك حوالي 100 طبيب

في برنامج التعليم الطبي المستمر على الإنترنت للجمعية الأمريكية للسكر.
كما تقوم برعاية برنامج لتدريب صيادلة وأطباء وهيئة التمريض بالمعهد وبعض مستشفيات الهيئات الحكومية داخل القاهرة على كيفية التعامل مع خرائط المحادثة بهدف تثقيف المرضى.
يأتي هذا التدريب لتأهيل الصيادلة والأطباء والتمريض العاملين بقطاع الصحة كمثقفي مرضى السكر من خلال تعليمهم كل ما يخص مرض السكر وكيفية التعامل مع المريض واستعمال خرائط المحادثة المعروفة باسم ويُمنَح المتدربون فيه بعد اجتياز التقييم شهادة معتمدة.
يقول الدكتور هشام الحفناوي: يأتي التعاون مع شركة ليللي ليساعد على تثقيف حوالي 100 متخصص في مجال مرض السكر داخل
المعهد وخارجه بهدف الوصول إلى 500 ألف مريض سكر بمصر، حيث يعد المعهد القومي للسكر المعهد الطبي الوحيد المتخصص في علاج أمراض السكر والغدد الصماء في الشرق الأوسط، ويهتم المعهد بفرص التدريب المتميزة التي من شأنها توعية وتثقيف الأطباء وهيئة التمريض ليكونوا مشاركين في اتخاذ القرار ورسم الخطة العلاجية بهدف الحد من الأخطار التي يمكن أن تسببها مضاعفات مرض السكر.
وعلق الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية على المبادرة، قائلاً: «يعد التعاون بين شركة ليللي للأدوية والمعهد القومي للسكر خطوة مهمة للأمام، حيث تهدف أساساً لتثقيف وتوعية أكبر عدد من مرضى السكر، كما أن أسلوب خرائط المحادثة الذي تم إطلاقه في أكثر من 121 دولة، يعتبر أداة تعليمية مبسطة تهدف إلى مساعدة مرضى السكر على التعايش مع المرضى».
وتأتي انطلاق المبادرة كمحطة أولى من القاهرة، على أن تمتد المبادرة إلى أربع محافظات أخرى العام القادم.