رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تاجر الأوبئة : مصائب قوم عند قوم فوائد

منوعات

الثلاثاء, 28 أكتوبر 2014 16:46
تاجر الأوبئة : مصائب قوم عند قوم فوائد
وكالات:

العنوان يكفي للدلالة على قصة المستثمر ورجل الأعمال جون شولتز، الذي يمكن أن يوصف ببساطة بـ"تاجر الأوبئة".

فشولتز متخصص بشراء عناوين المواقع وأسماء النطاقات على الإنترنت التي تحمل أسماء الأوبئة مثل نفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير وإيبولا.
ويعتقد هذا الرجل أن المال موجود في كل مكان، ويمكن الحصول عليه من أي مكان أيضاً، حتى وإن كان يمثل مصيبة للآخرين أو مأساة لهم.
فهذا الرجل يمتلك أسماء مواقع مثل "بيردفلو دوت كوم" و"إتش1إن1 دوت كوم" و"إيبولا دوت

كوم"، وموقع باسم البعوضة المسببة لمرض "تشكونغونيا" وآخر باسم فيروس "ماربورغ" المسبب للحمى النزفية الفيروسية الذي ظهر في ستينيات القرن الماضي.
وحالياً يشكل موقع "إيبولا دوت كوم" ما يمكن أن يوصف جوهرة التاج لهذا التاجر، خصوصاً بعدما انتشر الفيروس وتحول إلى وباء أودى بحياة ما يقرب من 5000 آلاف شخص في غرب إفريقيا.
فقد اشترى شولتز اسم النطاق في العام 2008
مقابل 13500 دولار، بحسب ما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية.
وذكرت التقارير أنه نجح في بيع الموقع مقابل 200 ألف دولار، في حين أنه كان قد أشار إلى أن اسم النطاق قد يحقق بسهولة 150 ألف دولار، موضحاً أن عدد تصفح صفحات الموقع يومياً يزيد على 5000.
وأشار في مقابلة مع واشنطن بوست إلى أن اسم نطاق انفلونزا الطيور قد يحقق مبلغاً أكبر بكثير مما حققه اسم نطاق إيبولا دوت كوم، مشيراً إلى أنه يحتفظ به إلى أن يتمكن من بيعه، وأنه اشتراه لهذه الغاية.
ولم يكشف شولتز عن السعر الذي اشترى به اسم نطاق إنفلونزا الطيور.