رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصين ضيف شرف "من فات قديمة تاه" ببيت السناري

منوعات

الخميس, 28 أغسطس 2014 14:01
الصين ضيف شرف من فات قديمة تاه ببيت السناريبيت السناري
الإسكندرية – أميرة عوض:

يستضيف بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية، جمهورية الصين كضيف شرف بمهرجان "من فات قديمة تاه" في دورته الرابعة في الفترة من 9 إلى 18 سبتمبر 2014.

وتشارك الصين بمشغولات يدوية ولوحات فنية وعرض أفلام، وذلك طوال فترة المعرض، كما تشارك الصين ببعض الفاعليات الأخرى كفقرات فنية وورش عمل.
ويتضمن يوم الافتتاح كلمة للمستشار الثقافي ومدير المركز الثقافي الصيني بمصر الدكتور تشين دونغ يون، كما تقام فقرة فنية لفريق صيني، وعرض للملابس التراثية للصين، وعرض استعراضي للفنون القتالية الصينية.
ويقام يوم  11 سبتمبر ورشة عمل الفنون القتالية الصينية للكبار، وورشة عمل كيفية عمل الشاي الصيني، وورشة عمل تعليم الخط الصيني، وورشة عمل " Jianzhi" للأطفال.
ويسعى مهرجان "من فات قديمه تاه" إلى تقديم العديد من تجارب المدن المصرية في الحفاظ على تراثها وحرفها التقليدية، وهو ما يعد حفاظًا على الشخصية الوطنية المصرية، فيعد حاليًا

واحدًا من أهم مهرجانات الحرف التقليدية في الشرق الأوسط، ويحتل مكانة مرموقة في هذا المجال حيث يقوم المهرجان على تشجيع الحرف التي قاربت على الاندثار من مصر كصناعة الحصير، وتشجيع الابتكار في مجال الحرف التقليدية من خلال استضافة فنانين شبان يقدمون الجديد في مجال الحرف التقليدية.
وسيقدم المهرجان هذا العام العديد من الحرف التقليدية كأشغال النحاس التي تعود إلى عصر الفراعنة، ويعد المصريون القدماء أول من استخدم النحاس حيث عثر في مقابرهم على العديد من الأواني النحاسية، وازدهرت في مصر أشغال النحاس خاصة تكفيت النحاس بالذهب والفضة، ويحتفظ متحف الفن الإسلامي بالقاهرة بالعديد من روائع التحف النحاسية المنتجة في مصر خاصة في العصر المملوكي مثل كرسي عشاء الناصر محمد بن قلاوون وإبريق الأمير قوصون وشمعدانات
وأدوات مطبخ وغيرها. وسيشهد المهرجان ورش ومحاضرات وعروض لأشغال النحاس ستكون الأولى من نوعها ضمن فاعليات المهرجان.
ومن المقرر أن يشهد المهرجان مشاركة العديد من الحرفيين من مختلف محافظات مصر حيث وجهت الدعوة إلى العديد من المحافظات مثل الوادي الجديد والفيوم وكفر الشيخ للمشاركة في هذا المهرجان. كما أنه من المقرر مشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة، وهيئة التنمية السياحية (مركز الحرف التقليدية في الفسطاط).
والمعرض يقدم لأول مرة الفرصة للمبدعين والهواة لعرض الثروات التي يملكونها من الصور والآلات والأدوات القديمة، والتي تعبر عن الحياة المصرية القديمة، كما سيضم المهرجان أجنحة تتضمن مجموعة متنوعة من الأجهزة والأدوات والصور القديمة، ومنها أول أجهزة تليفون تم استخدامه بمصر، والجرمفونات، وأجهزة الراديو القديمة، والبيك آب، والطرابيش، والعملات القديمة، ورخص المهن المحمولة على الكتف، ويفط الشوارع، وصناديق التوفير، وأدوات الكتابة، وأدوات النظافة الشخصية كأدوات الحلاقين.
وسيضم المهرجان العديد من الفعاليات من بينها ورش عمل تشرح الحرف اليدوية وكيفية صناعة المنسوجات والفخار، والنقش على الحجر، والطرق على النحاس، وذلك بهدف توعية الأجيال الجديدة بتاريخها، وربطها بماضيها العريق، بتعريفهم بالأدوات والآلات التي استخدمها المصريون في حياتهم اليومية خلال الفترات التاريخية السابقة.