رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: الحب يُشبه إدمان المخدرات

منوعات

الاثنين, 25 أغسطس 2014 12:59
دراسة: الحب يُشبه إدمان المخدرات
كتبت- رشا فتحى:

كشفت نتائج دراسة علمية حديثة أجرت بجامعة "ستوني بروك"، أن للحب تأثيراً شبيهاً جداً بإدمان المخدرات، نظراً لبعض المواد التي يفرزها المخ التي تعطي تأثير المخدرات عندما يكون الإنسان في حالة حب، والتي تعمل على تنشيط أجزاء الدماغ المرتبطة بالحافز، والشهوة والرغبة.

وأوضحت الدراسة أن المخ يقوم بإصدار رد فعل عاطفي في جزء من المادة الرمادية بصوره تلقائة، وتكون مشمولة بالمحفزات والمكافآت.
أوضحت الدراسة أن أدمغتنا ترتبط بسلوك معين لاختيار الشريك ونصبح محفزين جدا للفوز بهم، وتكون المكافأة في

صورة الاعتراف بالإحساس بشعور جيد، وأنه يستحق التجربة، ويتولد عن ذلك الشعور بالسعادة عندما نكون في حالة حب، ولكن أيضا قد يتولد الشعور بالقلق والتوتر.
يؤكد فريق البحث القائم على الدراسة، أن المكافأة التي تعتبر جزءا من المخ أو مركز الإحساس بالسعادة هي ضرورية جدا لبقائنا، مشيرين إلى أن الحب بشغف يستخدم النظام نفسه في المخ الذي يفعل في حالة إدمان المخدرات.
أجريت الدراسة على مجموعة من المتطوعين، يمرون بمرحلة حب شديدة، ومعدل فترة علاقتهم من شهر إلى سنتين، وقد تم عرض صور لمحبيهم وصور لأشخاص يشبهونهم، وقد أثبتت نتائج الرنين المغناطيسي التي تعرضوا له، أن الحب يعد من أقوى المشاعر التي قد يمتلكها الإنسان، ووجدوا أن طول الفترة التي كان فيها العشاق معاً صنعت فارقا قليلا في حدة مشاعرهم.
أثبتت الدراسة أنه في حالة المحبين لفترات طويلة تم تفعيل جزء من المخ بمجرد النظر إلى صورهم، وأظهرت أدمغتهم نشاطات في المنطقة المتصلة بجزء المكافآت، وأن تبادل الحب مع الآخر يزيد من قدرة الشخص على العمل بشكل مميز، وعند تعكر الحب، يؤثر بالسلب على الحالة المزاجية للإنسان.