رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعاون بين "ايتيدا" ومؤسسة التمويل الدولية للتدريب

منوعات

الأحد, 17 أغسطس 2014 15:29
تعاون بين ايتيدا ومؤسسة التمويل الدولية للتدريب المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا
كتب جهاد عبد المنعم

شهد اليوم المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين هيئة تنمية تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ومؤسسة التمويل الدولية "IFC"عضو مجموعة البنك الدولي، وتأتي بهدف تعزيز القدرة التنافسية للعاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات المصري وتطوير مهارات خريجي الجامعات لزيادة فرص التوظيف وتأهيلهم للالتحاق بوظائف صناعة تكنولوجيا المعلومات والخدمات المرتبطة بها.

ينص البروتوكول على قيام المؤسسة بمساعدة الهيئة في تصميم وتنفيذ إطار عام وسجل للمهارات اللازمة للكوادر العاملة في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات، ووضع مقاييس ومعايير محددة تتسق مع المعايير العالمية حتى يتسنى للشركات المحلية والدولية التعرف على مستويات الخريجين من خلال هذه المعايير.

وأكد المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال اللقاء على أن الدولة تبذل قصارى جهدها للحافظ على ثروتها القومية من الكوادر البشرية من الشباب المصري الذي يمثل عمادها وقوتها في شتى المجالات، وعلى رأسها صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أننا لن ندخر جهدا في سبيل دعم شباب مصر، وتقديم كافة البرامج والتكنولوجيات التي تؤهله وتساعده على صقل مهاراته التقنية والعلمية، وتمكنه من الحصول على فرص عمل

متميزة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سواء داخل مصر أو خارجها، ومؤكدا على أن الاستثمار في القوى البشرية يمثل أعظم استثمار لصالح الأمم والشعوب.

هذا ووفقاً لنصوص البروتوكول سوف تقوم مؤسسة التمويل الدولية أيضاً بإعداد دراسات بحثية عن برنامج التدريب الاحترافي لطلبة الجامعات والمعروف باسم “EduEgypt” لتطوير محتواه وتقديم التوصيات وتنفيذها كمرحلة استرشادية في بعض الجامعات الحكومية، بالإضافة إلى نقل الخبرات والمعرفة لفريق العمل الخاص بالمشروع والمحدد من قبل الهيئة. 

من جانبه أشار المهندس حسين الجريتلي، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" إلى أن مذكرة التفاهم تؤكد على اهتمام الهيئة الدائم بالكوادر البشرية والتي تعد أهم الميزات التنافسية لقطاع تكنولوجيا المعلومات المصري في الوقت الذي أصبح فيه اجتذاب المهارات والكفاءات أولوية إستراتيجية وتحدياً كبيراً لدى الشركات العالمية. وأكد أن الشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية "IFC" ستساهم في تطوير عملية التعليم والتدريب وتضييق فجوة المهارات لخريجي الجامعات المتخصصة في تكنولوجيا

المعلومات والاتصالات.

وصرح  مؤيد مخلوف مدير مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن تنمية المهارات تعد خطوة أساسية للحد من البطالة بين الشباب في مصر". وأكد أن توفير القوة العاملة المؤهلة سيؤدي إلى دعم نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعزيز التنافسية وزيادة مساهمة القطاع في التنمية الاقتصادية.

تأتي هذه الاتفاقية في إطار مبادرة E4E للشباب العربي برعاية مؤسسة التمويل الدولية والتي تم إطلاقها في العديد من الدول العربية مثل مصر والأردن وتونس والمغرب من خلال الشراكة مع القطاعين العام والخاص للمساعدة في سد فجوة المهارات وتزويد الشباب بالمهارات المطلوبة في سوق العمل وذلك عبر الاستثمار في التعليم، وتعزيز مشاركة الأطراف المعنية، وتمكين الحلول من أجل تحقيق مستقبل أفضل للشباب العربي.

يذكر أن مؤسسة التمويل الدولية IFC هي أحد أعضاء مجموعة البنك الدولي وتعتبر من أهم المؤسسات الدولية التي تركز نشاطها في مجال تنمية القطاع الخاص وكذلك تقديم خدمات تمويلية واستشارية للقطاع الحكومي. وتتمثل مهمتها في مساعدة الدول النامية في خلق بيئة تنمية مستدامة. وبلغت استثمارات IFC رقما قياسيا يفوق 20 مليار دولار أمريكي مكنت من رفع قدرات القطاع الخاص وخلق فرص عمل، ومواجهة التحديات الاقتصادية في أكثر من 100 دولة حول العالم.

وقع الاتفاقية المهندس  حسين الجريتلي، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ومؤيد مخلوف، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.