رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتصالات تنظم ورشة عمل لدراسة تجربة البريد السعودي

منوعات

الأربعاء, 14 مايو 2014 17:56
الاتصالات تنظم ورشة عمل لدراسة تجربة البريد السعودي
كتب- جهاد عبد المنعم

استقبل المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفد رفيع المستوى من مؤسسة البريد السعودي برئاسة الدكتور  محمد صالح بن طاهر بنتن رئيس مؤسسة البريد السعودي، وحضر اللقاء الدكتور  أشرف جمال الدين رئيس الهيئة القومية للبريد، والمهندسة  غادة لبيب مساعد وزير الاتصالات للتطوير المؤسسي.

 

حيث تم خلال اللقاء بحث سبل التعاون وتبادل الخبرات بين مصر والسعودية في المجال البريدي، جاء ذلك على هامش فعاليات ورشة العمل التي نظمتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع مؤسسة البريد السعودي لبحث ومناقشة التجربة الناجحة للمؤسسة السعودية في مجال الترقيم البريدي والعنونة، حيث تعد التجربة السعودية من التجارب الرائدة في هذا المجال والمعتمدة من اتحاد البريد العالمي.

 

يأتي تنظيم هذه الورشة في إطار تفعيل بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة في الهيئة القومية للبريد، ووزارة التخطيط والتعاون الدولي، ووزارة التنمية المحلية والإدارية في مارس الماضي ومدته 3 سنوات قابلة للتجديد، لإنشاء نظام متكامل للترقيم البريدي في مصر، والذي ينص أحد بنوده على الاطلاع على

ودارسة عدد من التجارب الدولية المتميزة في مجال الترقيم البريدي للاستفادة منها وتطبيق المناسب منها في مصر، وعلى رأسها تجربة المملكة العربية السعودية.

 

حيث شارك في ورشة العمل عدد من الخبراء والمهتمين من الجهات المشاركة في تنفيذ هذا المشروع القومي في مصر.

 

وصرح المهندس  عاطف حلمي بأن مشروع الترقيم البريدي أو(العنونة) يعتبر مشروع قومي كبير الغرض الرئيسي منه أن يكون لكل شخص في مصر عنوان بريدي محدد وهذا يحقق أهداف كثيرة منها: أنه يفيد بشدة في تقديم الخدمات البريدية التي أصبحت مرتبطة بمحل إقامة كل عميل، وتوصيل الدعم لمستحقيه من خلال توافر قاعدة بيانات سليمة للمواطنين ومحل إقامتهم، هذا بالإضافة إلى دوره البارز في تفعيل التجارة الإلكترونية، حيث يزداد التوجه الآن في العالم نحو الشراء عبر الإنترنت، ولذلك لابد أن يكون لكل شخص عنوان معروف ومحدد.

 

وكذلك إمكانية الوصول لسكان العشوائيات والمناطق

النائية بكل سهولة من خلال تحديد محل السكن، وأهم شيء هو التعاون الكامل بين كافة الجهات والوزارات المعنية للاستفادة التامة من هذا المشروع العملاق، ولابد من تضافر الجهود لكي يخرج بسرعة إلى النور.

 

وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن استخدام الرقم البريدي يساهم بشكل كبير في تحديد الدوائر الانتخابية، وتوزيع الناخبين بما يساهم في زيادة كفاءة العملية الانتخابية والتيسير على المواطنين، وسهولة ربط البيانات غير الحكومية لشيوع استخدام الرقم البريدي.

 

من جانبه صرح الدكتور  أشرف جمال الدين رئيس الهيئة القومية للبريد بأن البروتوكول يهدف إلى تطوير منظومة الترقيم البريدي، وإتاحتها على شبكة البيانات الحكومية (G2G)، وذلك لرفع مستوى أداء البريد المصري عن طريق الاحتفاظ بسجلات إلكترونية محدثة تمثل أسماء وعناوين كافة عملاء البريد، مما يؤدي إلى خفض التكلفة والزمن اللازم لمعالجة المواد البريدية، وتقديم منتجات وخدمات جديدة للبريد المصري مبنية على أساس هذا المشروع لتوفير مصادر جديدة لعائدات المرتفعة.

 

جدير بالذكر أن البروتوكول يهدف كذلك إلى وجود ترقيم بريد منتظم يساعد في توضيح الهيكل السكاني والاقتصادي وتحديد الاحتياجات الحقيقية للتجمعات السكانية وتوجيه جهود التنمية لتلبيتها، كما يتم استخدامه ككود مرجعي مجمع للبيانات المتداولة على شبكة البيانات الحكومية (G2G) للحصول على مؤشرات مجمعة معرفة جغرافياً، حيث يعد الرقم البريدي هو أحد أسس تكامل قواعد بيانات الدولة على مستوى القومي.