رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قبرص تواجه مشكلة الاتجار بالطلبة الأجانب

منوعات

الأحد, 11 مايو 2014 10:16
قبرص تواجه مشكلة الاتجار بالطلبة الأجانب
وكالات:

ذكرت منظمة "أوقفوا الاتجار" غير الحكومية، أن قبرص تواجه مشكلة كبرى تتمثل فى "الاتجار" بالطلبة الأجانب ولا سيما من دول العالم الثالث، مدعية أن بعض الكليات، من خلال وكلاء لهم، يحتالون على الطلاب من خلال التضليل وتقديم معلومات مغلوطة عن فرص الدراسة والعمل.

وقالت المنظمة فى تقرير لها هذا الأسبوع، إن الأساليب المستخدمة فى التجنيد مماثلة لتلك التى تستخدم فى "الاتجار بالجنس" مشيرة إلى أن وكلاء بعض الكليات والجامعات الخاصة، يسافرون إلى دول العالم

الثالث لجذب الطلبة الأجانب وتصوير قبرص من خلال المعلومات المضللة والمزيفة، على أنها جنة من الرخاء وفرص العمل، وهذا ليس صحيحا.
وأضافت المنظمة أن هؤلاء الأشخاص الذين توظفهم الكليات لهذه المهمة يقدمون الوعود المزيفة لطلبة المستقبل بأنهم سيحصلون على فرص للعمل بالتوازى مع الدراسة، وأنهم سيعثرون على وظيفة فورية بأجور كبيرة كافية لتغطية نفقات الدراسة، وتكاليف المعيشة بل وإرسال الفائض إلى
أسرهم.
وأشارت المنظمة إلى أنها اكتشفت من خلال المقابلات أن هؤلاء الوكلاء يكذبون أيضا بشأن تكاليف المعيشة، وأنهم يدعون أيضا أن الطلاب سيحصلون تلقائيا على تأشيرة لمواصلة دراستهم فى بعض دول الاتحاد الأوروبى الأخرى.

وجاء فى التقرير، الذى أورده موقع"سيبروس ميل" القبرصى الإلكترونى أمس، أن الوكلاء يحصلون على عمولات كبيرة، لكى يوقعوا ضحاياهم من الطلبة الذين يجدوا أنفسهم مقيمين بصورة غير شرعية.
واقترحت المنظمة عدة إجراءات لعلاج تلك المشكلة من بينها قيام وزارة الخارجية القبرصية من خلال السفارات والقنصليات بإعطاء صورة وافية ومعلومات مفصلة عن تكاليف المعيشة وفرص العمل للطلبة، ومن هنا لن تكون هناك فرصة للتضليل.