"حبل الوريد".. أنشودة عشق للحياة

منوعات

الأحد, 20 أبريل 2014 13:49
حبل الوريد.. أنشودة عشق للحياة
كتب- نعمة عزالدين:

شهدت مكتبة "ديوان" بالزمالك حفل توقيع رواية حبل الوريد للكاتب محمد زهران، والرواية صادرة عن الدار للنشر والتوزيع.

تبدأ الرواية ببطل مأزوم يحمل اسم الكاتب مما يوحى بأن الرواية أقرب للسيرة الذاتية، البطل يمر بعملية جراحية خطرة تجعله أقرب للموت، فيستحضر تجارب الماضى ليستلهم منها الدعم لمواجهة حالته ونعود بالأحداث فلاش باك لنرى بطلنا طفل مختلف عن باقى الأطفال يسأل أسئلة تحير عقول كل المحيطين به وندرك أن لديه حلمًا أثيرًا بأنه سيكتشف سر الخلود، مع التجارب الطفولية ثم طور الصبا يكتشف الصبى أن الموت مصير كل حي، فيضع لنفسه هدف بأنه سيعيش لسن المائة، وللمفارقة يفاجئ الشاب بإصابته بمرض وراثى نادر يتنبأ معه الأطباء بأن المتبقى له من الحياة عدة أشهر، فتبدأ لعبة الصراع بين الشاب المشاغب العاشق

للحياة والموت الذى أصبح أقرب إليه من حبل الوريد، هل سيستسلم هذا البطل العاشق للحياة بكل ملذاتها خاصة النساء؟، ما هى وسائله للتحدى والانتصار للحياة، رحلة مدهشة يصحبك فيها محمد زهران عبر كتابة تأخذ صيغة الاعتراف يتوغل فيها داخل دهاليز النفس الإنسانية، معريًا نواقصه وهفواته بجرأة يحسد عليها، وكأنه يقدم كشف حساب للدنيا قبل رحيله، ومحمد زهران من مواليد مدينة فارسكور بدمياط، تخرج من المعهد العالى للسينما قسم سيناريو، وقد قام بكتابة السيناريو للعديد من الأفلام التسجيلية، وحبل الوريد هى روايته الثالثة، فقد سبق وصدر له رواية بشارة الأربعين، ورواية فارسكور، وقد حصل الكاتب على الجائزة الذهبية الأولى فى مسابقة "جائزة زايد  للإبداع" فى دورتها الأولى التى أقيمت فى القاهرة عام 2009 وذلك عن روايته الأولى بشارة الأربعين.