"حلاق" يتسبب فى أزمة بين بريطانيا وكوريا الشمالية

منوعات

الأربعاء, 16 أبريل 2014 12:20
حلاق يتسبب فى أزمة بين بريطانيا وكوريا الشمالية
كتبت - أماني زهران:

ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن استخدام صالون حلاقة بلندن صورة رئيس كوريا الشمالية "كيم جونج أون" كأسلوب للدعاية والترويج، أزعج بعض المسئولين الكوريين وتقدموا بشكوى لشرطة العاصمة، معتبرين أن تلك الصورة إشارة إلى عدم الاحترام والاستهزاء برئيسهم.

وعلقت الصحيفة على ذلك قائلة: فى الأشهر الأخيرة، بات واضحا أن "كيم جونج أون" يحُكم قبضته على شعب كوريا الشمالية حتى أن يده بدأت تمتد إلى كل شيء فى الحياة اليومية حتى أنها وصلت إلى طرق تصفيف الشعر، ويبدو الآن أن الوضع بدأ يتعدى

حدود بلاده، إذ يحاول مسؤولين من كوريا الشمالية التدخل فى أمور شوارع لندن.
وحمل الملصق الذى أستخدمه الحلاق وعلقه على باب صالون الحلاقة "إم آند أم"، جنوب إيلينج بلندن، صورة للرئيس الكورى الشمالى وكتب تحتها عبارة "يوم تصفيف الشعر السيئ..بخصم 15% لكل العملاء طوال شهر إبريل.
وقال مدير صالون الحلاقة: إنه أضطر للذهاب للشرطة للتدخل بعد وصول رجلين من السفارة الكورية الشمالية وبدأوا فى التقاط الصور من النافذة للصالون، قائلًا: إنه وجد نفسه ضحية لعملية مراقبة سرية قام بها هؤلاء المسئولون.