الإفراج عن أردنى رشق رئيس الوزراء بحذائه

منوعات

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 18:39
الإفراج عن أردنى رشق رئيس الوزراء بحذائه
وكالات

أُفرج الثلاثاء عن الأردنى الذى اعتقل الإثنين بعدما رشق رئيس الوزراء عبدالله النسور بحذائه، وفق ما أفادت عائلته.

وقال أحد أقرباء الشخص المعنى أن رئيس بلدية جرش فى شمال عمان، حيث وقع الحادث "أفرج اليوم الثلاثاء عن مفلح المحاسنة وذلك بعدما أحجم النسور عن تقديم شكوى".
وأضاف المصدر نفسه أن "العديد من زعماء قبيلة جرش التقوا رئيس البلدية هذا الصباح طالبين الإفراج عن المحاسنة، ومساء أمس نظم عشرات السكان اعتصامًا أمام مبنى البلدية مطالبين بالإفراج عنه".
وأفاد مصدر حكومى أردنى أن المحاسنة ألقى بحذائه باتجاه منصة اعتلاها رئيس

الوزراء عبدالله النسور وعدد من وزرائه بعد عدم منحه الدور فى الكلام خلال احتفال أقامته بلدية جرش.
وأوضح المصدر أن المحاسنة قاطع النسور قائلاً: "أنتم رفعتم الأسعار"، عندها احتج رئيس البلدية، وطلب منه التوقف لكونه ليس دوره بالكلام، الأمر الذى دفع المحاسنة، وهو متقاعد عسكرى سابق، إلى خلع حذائه وقذفه صوب المنصة ليستقر على الطاولة.
ويعانى الأردن أزمة اقتصادية فاقمها ارتفاع كلفة الطاقة إثر الانقطاعات المتكررة لإمدادات الغاز المصرى ووجود أكثر من نصف مليون لاجئ سورى فى المملكة التى بلغ دينها العام نحو 30 مليار دولار.