5 نصائح ذهبية للتغلب على الحساسية

منوعات

الأحد, 13 أبريل 2014 15:19
5 نصائح ذهبية للتغلب على الحساسية
وكالات

أكد الدكتور مجدى بدران استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس أن التعب إنذار مبكر للحساسية، وأنه مفيد فى بعض الأحيان، وأن ظاهرة التعب التى يشكو منها أغلب المصريين فى الوقت الحالى تعد مشكلة شائعة أعراضها التعب والإرهاق والخمول وفتور الهمة.

وأشار فى تصريح اليوم إلى استحداث علم جديد فى العالم يختص بدراسة ظاهرة التعب من أجل صحة أفضل للبشر، وأن هذا العلم أطلق عليه "علم التعب"، موضحًا أن التعب غالبًا ما يكون مصحوبًا بالنعاس أو الضيق وأنه المسئول عن 25 % من حوادث السيارات عالميًا.
وأوضح أن التوتر بات سمة من سمات العصر الذى يجلب العديد من الأمراض ويشعل كيمياء الغضب التى تعجل بالشعور بالتعب، مشيرًا إلى أن أحدث الدراسات التى نشرت عالميًا أظهرت أن التعب ظاهرة شائعة فى المصاحبين للمرضى المحتجزين بالمستشفيات خاصة فى الرعاية المركزة

بسبب القلق على صحة المريض وأن هذا التعب يقل ويختفى بتحسن المريض وعودته للمنزل.
ولفت إلى أن سوء التغذية والتوتر والإجهاد وقلة النوم وتلوث الهواء هى من الأسباب الرئيسية التى تصيب الإنسان بالتعب، مشيرًا إلى العلاقة التى كشف عنها بحث جديد نشر فى الأسبوع الماضى فى الدوريات العلمية، وأن هذه العلاقة جعلت الأطباء يعتبرون التعب عرضًا من أعراض الإصابة بالحساسية خاصة حساسية الطعام مما يفيد فى الإسراع فى التشخيص والعلاج، لافتًا إلى أن الدراسة أجريت على 436 طفلًا ممن يعانون من حساسية الجهاز الهضمى للأطعمة وتبين معاناة 53 % من هؤلاء الأطفال من التعب وفى ذات الوقت من حساسية الجهاز الهضمى؛ مما يؤكد أن التعب هو إنذار مبكر للحساسية.
وقال إن التعب ربما يكون أثرًا
جانبيًا لبعض مضادات الحساسية التقليدية التى تسبب النعاس بالنهار وأن كلمة تعب تنقذ أحيانًا من الوفاة حيث يشكى 67 % من المرضى قبل ظهور أعراض الحساسية بست ساعات.
وأوضح أن التعب العضلى ظاهرة طبيعية ويعنى الانخفاض المؤقت فى قدرة العضلات على الاستمرار فى الانقباض فى أداء عملها وفى هذه الحالة يظهر التعب بصورة ألم فى موضع العضلة الهيكلية، منوهًا إلى خطورة حدوث هذا التعب فى العضلات التنفسية حيث إنها تصاب بصورة أسرع من عضلات الجسم المختلفة مما يفسر الأعراض التى تنشأ من عدم القدرة على تحمل المجهود الرياضى وضيق التنفس فى أمراض الرئة المزمنة.
واختتم بدران تصريحه بأن الرياضة البدنية تعود جسم الإنسان على تحمل التعب إذ تساهم التمرينات الرياضية فى تقوية عضلات الجسم وزيادة كفاءة الجهاز التنفسى، مشيرًا إلى أن التنفس العميق من أيسر الطرق وأقلها تكلفة للاسترخاء والتخلص من التوتر، والتمتع بصحة جيدة.
وتابع؛ أنه للتغلب على التعب بعيدًا عن الدواء فإن الإكثار من شرب الماء، والسوائل، والغذاء المتوازن؛ كمًا ونوعًا، والتهوية الجيدة، والموسيقى الهادئة، مع ممارسة بعض التمارين الرياضية، تعد نصائح ذهبية للوقاية من التعب والتغلب على الشعور به.