ماليزيا: مساعد الطيار لم يتصل بأحد

منوعات

السبت, 12 أبريل 2014 21:50
ماليزيا: مساعد الطيار لم يتصل بأحد
وكالات:

نفت الحكومة الماليزية،السبت، ما تردد مؤخرًا بأن مساعد قبطان الطائرة المفقودة قد أجرى اتصالاً من هاتفه قبل لحظات من اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار.

وأشارت صحيفة "نيو سترايتس تايمز" الماليزية، نقلاً عن مصدر من المحققين لم تكشف عن اسمه، إلى أن الاتصال قُطع فجأة "ربما لأن الطائرة كانت تبتعد سريعًا عن برج الاتصالات".
إلا أن الصحيفة نقلت عن مصدر آخر أن خط مساعد القبطان فاروق عبد الحميد ارتبط بالشبكة لكنه ليس من المؤكد أن اتصالاً أُجرِى من على متن طائرة البوينج 777 التى فقد أثرها فى الثامن من مارس الماضى.
من جانبه، نفى القائم بأعمال وزير النقل الماليزى هشام الدين حسين صحة الاتصال، مشيرًا

إلى أن "كل الخيوط التى تناولتها وسائل الإعلام المحلية والأجنبية لا أساس لها من الصحة"، وذلك وفقًا لصحيفة الإندبندنت البريطانية.
وأكد "حسين"، الجمعة، أن التحقيق الجنائى مازال جاريًا، وجميع ركاب الطائرة مازالوا تحت الاشتباه.
وأشارت الصحيفة الماليزية إلى أن الرحلة حلقت على علو منخفض بالقرب من جزيرة بينانغ على الساحل الغربى لماليزيا، بعد انحرافها عن مسارها، ما سمح لأحد أبراج الاتصالات بالتقاط إشارة هاتف مساعد الطيار.
ويكتنف الغموض مصير الطائرة المختفية، وتشمل الفرضيات الأكثر احتمالاً تعرضها للخطف أو عمل تخريبى من قبل الطيار أو لهجوم إرهابى.
كانت وسائل إعلام ماليزية أوردت أن قائد الطائرة أجرى اتصالات قبل أو خلال الرحلة، لكن ذلك لم يتأكد بعد.