رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"زعزوع": نأمل استمرار العلاقات السياحية مع تركيا

منوعات

الاثنين, 17 مارس 2014 10:21
زعزوع: نأمل استمرار العلاقات السياحية مع تركيا هشام زعزوع
كتبت ـ فاطمة عياد:

أكد وزير السياحة هشام زعزوع أنه يأمل فى أن تستمر العلاقات السياحية بين مصر وتركيا، وأن ينحاز الجانب التركى الحكومى إلى جانب الشعب المصرى واحترام خياراته ورغباته.

وفى رده على أسئلة أحد الصحفيين، حول العلاقات المصرية التركية، خلال مشاركتة فى معرض  in tour 2014 للسياحة والسفر، قال زعزوع: إن القطاع السياحى المصرى يتعهد باستمرار العمل على تجويد الخدمات المقدمة للسائحين الروس فى مصر لكى تظل مصر على الدوام المقصد السياحى المفضل لهم.
جاء ذلك خلال جولة تفقدية للوزير، التقى فيها المشاركين بالمعرض وتعرف على تطلعاتهم بالنسبة للمقصد السياحى المصرى.
وأشار زعزوع إلى أن جهود القطاع السياحى متواصلة لطرح منتج سياحى جديد يلقى قبولاً، خصوصاً قى السوق الروسية ومسيحيى الشرق، وهو منتج مسار رحلة العائلة المقدسة، مضيفاً أنه يتم حالياً تطوير مسار العائلة المقدسة ووضع برامج محددة لطرحها على السائحين

الراغبين فى استكشاف هذه الرحلة.
وخلال لقائه معRad Kov ، رئيس الاتحاد الروسى للسياحة، استعرض زعزوع الموقف الأمنى فى المقاصد السياحية، خصوصاً فى الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ وجنوب سيناء، مؤكداً أنه يتابع الموقف على مدار الساعة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية. 
من جانبه قال رئيس الاتحاد الروسى: إنه يدعم الجانب المصرى ويتطلع لأن يرى الاستقرار قريباً فى مصر، خصوصاً بحلول الاستحقاقات السياسية وانتخاب رئيس الجمهورية، مضيفاً، أنه يرغب فى استمرار التواصل مع الجانب المصرى فى الاطلاع على الإجراءات المطبقة فى المقاصد السياحية المصرية، إضافة إلى استمرار التعاون مع القطاع السياحى المصرى.
وطالب الجانب الروسى اتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية السائحين الروس على الطرق المصرية.
وفى سياق متصل، عقد  الوزير عدداً
من الاجتماعات المهمة مع عدد من منظمى الرحلات وكبريات الشركات السياحية للترويج للمقصد السياحى المصرى، حيث التقى الوزير مع شركةcoral travel ,OtI holiday ,odeon tours والذين أكدوا على استمرار التدفق السياحى إلى مصر وأنهم ينحون السياسة جانباً فى تعاملاتهم.
كما التقى الوزير ممثلى شركةTEZ Tour  للتباحث فى سبل دعم السياحة الوافدة إلى مصر، حيث إنها أحد أكبر الشركات العاملة فى السوق الروسية منذ 20 عاماً.
وتجدر الإشارة إلى أن الوزير يقوم خلال جميع لقاءاته ببث رسالة طمأنة، وشرح طبيعة الموقف الراهن فى مصر، وتحرك مصر بخطى وثيقة نحو تحقيق الديمقراطية والاستقرار، وعلى المستوى الأمنى، مستعرضاً عناصر المنظومة الأمنية المطبقة فى أهم المقاصد السياحية فى مصر – ولا سيما فى شرم الشيخ - لتلافى وقوع أية حوادث، وأشار الوزير إلى أن تأمين السائحين والمصريين من مختلف الجنسيات هو الأولوية الأولى للحكومة المصرية، وركز على تضافر الجهود كافة لإحكام الرقابة الأمنية.
كما تشهد لقاءات الوزير بثاً حياً من المقاصد السياحية فى الغردقة وشرم الشيخ والأقصر لإظهار الصورة الحقيقية لأمان تلك المقاصد السياحية وترويجاً لتلك المقاصد المهمة.