رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب إضراب الأطباء

الحق فى الدواء يرصد حالات إغماء فى المستشفيات

منوعات

الاثنين, 10 مارس 2014 16:52
الحق فى الدواء يرصد حالات إغماء فى المستشفيات صورة ارشيفية
كتب مصطفى دنقل

حذر المركز المصري للحق في الدواء حدوث مخاطر للمرضى في المستشفيات العامة، وحدث حالات انتهاك الحق في الصحة بسبب الإضراب في المستشفيات وضعف الإمكانيات وعدم توفير الدواء والرعاية الصحية الملائمة لكل مواطن.

وقال المركز إن الإضراب الذي أعلنت وزارة الصحة الاستعداد له ببعض التدابير مثل وقف جميع أنواع الإجازات للعاملين بقطاع الصحة ومرافق الطوارئ والإسعاف على مستوى الجمهورية قبل وأثناء الإضراب وصلاحية جميع الأجهزة الطبية على مستوى الجمهورية وتوفير جميع المستلزمات الطبية بالكميات المناسبة في وحدات الطوارئ ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية، ودعم المستشفيات بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية ومن المحافظات والتعاون مع المستشفيات الجامعية ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة لاستيعاب المرضى خلال فترة الإضراب.

ورصد المركز حدوث حالات إغماء وانهيار بين صفوف المرضى وخاصة في مستشفيات دمياط وقنا العام وأبوكبير بالإسماعيلية

والسويس وكفر الشيخ وحالات هبوط حاد في عدد من المحافظات مثل الشرقية والغربية وبني سويف ففي مستشفى طوخ والسنبلاوين ومطروح العام والفشن لا يجد المرضى أي مساعدة طبية وفوجئوا بإغلاق صيدليات المستشفيات وفي مستشفى شبين القناطر انتظرت إحدى المريضات أربع ساعات كي تخرج قطع زجاج من عينيها واضطرت للخروج إلى إحدى العيادات وانتظر مريض آخر في مستشفى فاقوق العام لساعات لإدخاله غرفة العمليات.

وفي مستشفيات الزقازيق الجامعي وبنها العام وكفر صقر المركزي وأسيوط أغلقت جميع غرف التحاليل والمعامل والإشاعات وحرر عدد من المواطنين محاضر بذلك وفي العديد من المستشفيات حاول المواطنون تحطيم واجهات المسشتفيات وبعض غرف الأطباء مما استدعى تدخل الشرطة وهو ما حدث

في مسشتفى إمبابة المركزي وقها العام والحوامدية وإطفيح وعدد آخر.

وفي مستشفى الصدر بالزقازيق لم يجد المرضى طبيب واحد لاستقبالهم وحاول المرضى مقابلة المحافظ ولم يستطيعوا وفي مستشفيات رمد المنصورة والمستشفى العام بدكرنس والعام باجا قام الأطباء وبعض المسئولين بإغلاق شبابيك التذاكر لمنع دخول المواطنين وهو ما حدث في مستشفى ببا المركزي ببني سويف عندما أغلق وتوقف العمل بالكامل في معهد الكبد والمنيرة العام ومستشفيات دار السلام العام والزاوية الحمراء والخازاندار والقاهرة الجديدة والحوض المرصود.

وقد لجأ المئات من مرضى السكر وضغط الدم المرتفع وعمليات القلب المختلفة إلى الهروب إلى العيادات الخاصة التي امتئلت في أوقات مبكرة من اليوم عكس المتبع دائمًا.
وحذر الحق في الدواء من وقوع كارثة خلال الساعات القادمة أثناء صرف العلاج الشهري لملايين المرضى خاصة أصحاب المعاشات بسبب إغلاق المستشفيات والصيدليات وقام المركز بتوزيع بوستر بأرقام التليفونات الخاصة على بعض العيادات التي تقوم بصرف هذه الأدوية لمساعدة المرضى في تحرير محاضر تثبت إغلاق الصيدليات دون وجود سبب قانوني أو أمر كتابى من وزارة الصحة.