رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

83 ألف جنيه لمتابعة "كاميرون" على الفيسبوك

منوعات

الاثنين, 10 مارس 2014 09:13
83 ألف جنيه لمتابعة كاميرون على الفيسبوك
كتبت - أمانى زهران:

يبدو أن عدم شعبية "ديفيد كاميرون"، رئيس الوزراء البريطانى، عرضته لمواقف محرجة لعدم وجود متابعين له بكثرة على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، وهو ما اضطر فريق عمله إلى دفع الآلاف من الجنيهات الإسترلينية للمعجبون بالفيسبوك لمتابعة "كاميرون" على حسابه الخاص.

وسخرت صحيفة (إندبندنت) البريطانية مما وصفتها بحملة "please like me" قائلة: يمكن أن يكون للجميع صديق يدعى "ديفيد" على الفيسبوك، ولكن لم يكن

يريدون أن يكون رئيس الوزراء "ديفيد" من بينهم.
وكشفت التقارير أن الخبراء الاستراتيجيين المحافظين أنفقوا الآلاف من أموال الحزب على إعلانات الفيسبوك لحصول الصفحة الخاصة لكاميرون على المزيد من المشجعين على الموقع.
الجدير بالذكر أن الفيسبوك لا يمكنه الكشف عن أى تفاصيل حول الصفقة، ولكن قال خبير تسويق إن حملة وسائل الإعلام
الاجتماعية قد تكون كلفت الحزب حوالى 7500 جنيه إسترلينى وهو يعادل ما يقرب من 83 ألف جنيه مصرى.
ويبدو أن هذه الصفقة أتت بثمارها، حيث ازداد عدد المعجبين لصفحة "كاميرون" فى شهر من 20 ألف معجب ووصلوا إلى 128 ألف معجب، ويكون بذلك قد تجاوز عدد المعجبين لنائبه "نيك كليج" على الفيس الذى وصل إلى 82 ألف معجب.
ولاقت تلك الخطوة انتقادات كثيرة، حيث وصفها البعض بأنها حملة مثيرة للشفقة، فى حين قال النائب العمالى "شيلا جيلمور": "ليس هناك نهاية لغروره".