رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليونسكو تعلن عن إمكانية افتتاح معرض عن اليهود

منوعات

الجمعة, 24 يناير 2014 13:46
اليونسكو تعلن عن إمكانية افتتاح معرض عن اليهود
متابعات:

أعلنت منظمة اليونسكو عن إمكانية افتتاح معرض "الشعب، الكتاب، الأرض – 3500 سنة من العلاقة ما بين الشعب اليهودي والأراضي المقدسة" بمقرها بباريس فى شهر يونيو القادم.

وذكرت المنظمة – فى بيان صحفى اليوم الجمعة - أنه ردا على العديد من الأسئلة الاستيضاحية حول معرض "الشعب، الكتاب، الأرض – 3500 سنة من العلاقة ما بين الشعب اليهودي والأراضي المقدسة" يهم اليونسكو أن توضح أن المعرض لم يلغ ولكن تم تأجيل افتتاحه.
وأضافت "تعمل اليونسكو حاليا مع مركز سيمون فيزنتال بهدف وضع اللمسات الأخيرة من أجل افتتاح المعرض في شهر يونيو القادم".
وشدد على أن اليونسكو تشارك بنشاط قوي في العمل على تعزيز الاحترام والتسامح، وتعميق التفاهم المتبادل وتعزيز الحوار بين الثقافات
وتابعت "إننا على يقين بأن معرفة التاريخ والتربية هي وسائل قوية لمكافحة التمييز، وبناء السلام"، مشيرة إلى أن برامج اليونسكو لتشجيع الحوار بين الثقافات ولتدريس تاريخ المحرقة ومكافحة جميع أشكال العنصرية ومعاداة

السامية ونكران المحرقة هي ركائز هذا العمل.
وأوضحت المنظمة الأممية انه وعملا بهذا التصور فإنها تحتفل كل عام في يوم27 يناير باليوم الدولي لذكرى ضحايا المحرقة، كما تقوم بذلك هذا العام مع العديد من شركائها.
وفى السياق ذاته إجتمعت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم يونسكو مع روجر كوكيرمان رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا (كريف) وذلك بحضور فرانسيس كليفت نائب رئيس المجلس.
وذكرت المنظمة ومقرها باريس – فى بيان صحفى منفصل - أن اللقاء الذى عقد بمقر "كريف" بباريس – يعد فرصة للتذكير بالعلاقات طويلة الأمد مع اليونسكو والتقاء الآراء بين المؤسستين خاصة في ما يتعلق بالتعليم من أجل التسامح وذكرى وتدريس تاريخ محرقة اليهود.
وأضافت اليونسكو أن بوكوفا أبلغت رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية أن
المنظمة تستكمل حاليا مع مركز سيمون فيزنتال النقاط المتبقية بشأن المعرض الذي يحمل عنوان "الشعب، الكتاب، الأرض - 3500 سنة من العلاقة ما بين الشعب اليهودي والأراضي المقدسة" الذي تنظمه اليونسكو ومركز سيمون فيزنتال.
واشارت اليونسكو إلى أن المعرض سيفتتح في الأسبوع الثاني من شهر يونيو القادم بمقرعا بباريس.
وكان المعرض المذكور محل جدل واسع حيث أعلنت اليونسكو فى السابع عشر من الشهر الجارى انها قررت تأجيل تنظيم المعرض الذى يحمل عنوان "شعب، كتاب، أرض - للشعب اليهودي علاقة تعود إلى 500 3 عام مع الأراضي المقدسة".
وقالت حينها – فى بيان استيضاحى – انها تعاونت مع مركز سيمون فيزنتال للتخطيط لهذا المعرض، ولكن ثمة عناصر تتعلق بهذا الحدث لا يزال ينبغي التوصل إلى اتفاق بشأنها، بما في ذلك القضايا العالقة المرتبطة بمضامين تاريخية نصية وبصرية قد تكون موضع اعتراض ويحتمل أن تنظر إليها الدول الأعضاء على أنها تهدد عملية السلام.
وأوضحت انه وإضافةً إلى ذلك، تلقت أمانة اليونسكو من 22 دول عضوا تابعة للمجموعة العربية رسالة أعربت فيها هذه الدول عن قلقها من أن المعرض المزمع تنظيمه قد يؤثر سلبا في عملية السلام والمفاوضات الجارية حاليا في الشرق الأوسط.