قلق أمريكى من صيد اليابانيين للدلافين

منوعات

الاثنين, 20 يناير 2014 10:46
قلق  أمريكى من صيد اليابانيين للدلافين
متابعات:

أعربت السفيرة  أمريكية فى طوكيوكارولين كنيدي، عن "قلقها العميق" بشأن صيد الدلافين غربى اليابان، حيث يقتل عدد من هذه الحيوانات فى خليج منعزل للحصول على لحومها.

ولطالما كان موسم صيد الدلافين السنوى الذى يجرى حاليا فى تايجى بغرب اليابان، مصدرا للجدل، وكان موضوعا لفيلم "ذى كوف" الحاصل على جائزة أوسكار لأحسن فيلم وثائقي.
وكتبت كنيدى فى تغريدة على موقع "تويتر" مطلع الأسبوع: "يساورنى قلق عميق بسبب القسوة التى ينطوى عليها صيد الدلافين وقتلها".
فى كل عام يسوق الصيادون فى تايجي، وهى بلدة صغيرة يعمل أهلها بالصيد فى مقاطعة واكاياما، مئات الدلافين إلى خليج صغير، فيختارون بعضها لبيعه للمتنزهات البحرية ويعيدون البعض إلى البحر،

ويقتلون البقية للحصول على لحمها.
وقالت جماعة "سى شيبرد"، وهى واحدة من عدة جماعات معنية بحماية الحيوان، إن أكثر من 200 دلفين طوقت فى الخليج المنعزل قرب الشاطئ قبالة تايجي.
وتبث الجماعة لقطات حية لخليج تايجى ويظهر فيها صيادون فى عدة زوارق يطوقون الدلافين داخل الخليج، ويحاصرونها بشباك صيد كبيرة.
وتؤكد اليابان دائما أن قتل الدلافين ليس محظورا بموجب أى معاهدات دولية، وأنها ليست من الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض.