خبراء أمريكيون يوصون بإخضاع المدخنين لفحوص السرطان

منوعات

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 11:00
خبراء أمريكيون يوصون بإخضاع المدخنين لفحوص السرطان
متابعات:

أوصت لجنة من خبراء أمريكيين بارزين بأن يخضع المدخنين الشرهين الحاليين والسابقين لفحوص سنوية للكشف عن سرطان الرئة.

وتنطبق التوصيات الختامية - التي أصدرها فريق خدمات الوقاية الأمريكي ونشرت في حوليات الطب الباطني- على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 55 إلى 80 عاما، الذين يجعلهم التدخين أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان.
وتشمل هذه الفئة المدخنين الشرهين، الذين أقلعوا عن التدخين في الأعوام الخمسة عشر الماضية، إذ يصنف المدخنون الشرهون بأنهم من يدخنون علبة سجائر يوميا على مدى 30 عاما أو علبتي سجائر يوميا لمدة 15 عاما.
وأوصت اللجنة - المكونة من خبراء مستقلين- صانعي السياسات في الولايات المتحدة بإدراج هذه

الفحوصات ضمن الإجراءات الطبية من "الفئة الثانية" وهو تصنيف يشير إلى أن فوائد الفحوصات تفوق أضرارها.
وتهدف التوصيات إلى المساعدة في منع بعض من 160 ألف حالة وفاة بسرطان الرئة سنويا في الولايات المتحدة وهو ما يتجاوز إجمالي عدد الوفيات بسبب سرطانات الثدي والبروستاتا والقولون معا.
والتدخين هو أكبر عامل خطر في الإصابة بسرطان الرئة وهو مسؤول عن حوالي 85% من حالات سرطان الرئة في الولايات المتحدة.