ترميم مدينة أثرية إثيوبية يرجع تاريخها للقرن الثالث عشر

منوعات

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 10:32
ترميم مدينة أثرية إثيوبية يرجع تاريخها للقرن الثالث عشر
بوابة الوفد - متابعات:

أعلنت السلطات الاثيوبية المختصة عن قيامها بترميم مدينة ميكيل الأثرية التى يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر.

واشار التليفزيون الاثيوبى الذى أورد النبأ الى أن هذه المدينة تقع على بعد قرابة ثمانمائة كيلومتر من العاصمة  أديس أبابا  و كانت قد شهدت العديد من الحروب خلال تاريخها الطويل.
ومن جانبه ، أوضح تسيجاى جيبركيدان المتحدث بإسم إدارة المدينة أن قرب مدينة ميكيل من جبهات الحروب تسبب فى جعلها ضحية لتلك الحروب التى أودت بحياة ستين ألف شخص وأسفرت عن إصابة أكثر من مائة ألف آخرين.
وقال المتحدث إن هذه المدينة كانت تعانى من التخلف والأمية والافتقار إلى كافة مظاهر البنية الأساسية ، ولكن وضعها تغير الآن بعد عمليات الترميم التى أجريت عليها ، وتم تنفيذ العديد من مشروعات البنية الأساسية والمشروعات الثقافية فيها.
وأشار المتحدث إلى انه على الرغم من بعد المدينة عن العاصمة ، إلا أنها أصبحت مقصدا للمزيد من السياح ، وأنها جذبت أيضا المزيد من المستثمرين ، وأن عدد المستثمرين الجدد الذين تم تسجيلهم فيها يبلغ حوالى ألف وخمسمائة مستثمر ، وأن ذلك ساعد على توفير أكثر من 27ألف وظيفة جديدة